تكثف اللجنة المكلفة بمتابعة حافلات نقل المعلمات التي تضم ممثلين من إدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة، وفرع وزارة النقل، وإدارة المرور، وقوة أمن الطرق، وبإشراف من شرطة المنطقة، من أعمالها لمتابعة استكمال حافلات نقل المعلمات لكافة اشتراطات الأمن والسلامة الخاصة بالمركبات ومتابعة أهلية السائقين.

وتهدف الإجراءات التي تتم بمتابعة إمارة منطقة المدينة المنورة إلى تقديم خدمة نقل تعليمي آمن، يتسم بعنصر الأمان، ورفع مستوى الوعي لدى السائقين وتحديد المسؤوليات، وضمان اتباع السائقين وشركات النقل معايير أمن وسلامة عالية المستوى، للحد من مخاطر وقوع الحوادث للمعلمات، وضمان سلامتهم خلال تنقلاتهم من وإلى مدارسهم ومواقع أعمالهم.

يمكنك الاطلاع أيضًا على : أذكى 10 دول حول العالم.. هكذا تتعامل مع تلاميذها !

 وعقدت اللجنة خلال الفترة الماضية عدة اجتماعات بمقر إدارة مرور المنطقة برئاسة مدير إدارة المرور، وبحضور مساعد مدير عام التعليم للشؤون المدرسية بالمنطقة، ومدير ادارة الأمن والسلامة، ومدير إدارة خدمات الطلاب، والمدير الإقليمي لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي بالمنطقة، ومندوبي متعهدي النقل، حيث جرى مناقشة الملاحظات التي تم رصدها على سائقي نقل الطالبات والمعلمات، ومهام شركات ومتعهدي النقل المدرسي والسائقين وحافلات النقل، أفرزت عدة توصيات في هذا الجانب.