قدم الملتقى الرابع للشؤون التعليمية بتعليم الأحساء، تحت عنوان ” النشاط غير الصفي ” برعاية المساعدة للشؤون التعليمية خلود الكليبي، 20 توصية استهدفت التأكيد على أهمية الأنشطة غير الصفية وتطوير العملية التعليمية .

وأوصى الملتقى بزيادة عدد المعلمات اللاتي يتدربن على برنامج نقطة ضوء من مدارس التعليم لتطبيقه بمدارسهن، وتوعية المجتمع المدرسي والخارجي بأهمية الأنشطة غير الصفية وأثرها في بناء شخصية الطالبة وتحصيلها الدراسي.

كما أوصى بضرورة الاستفادة من التجارب المتميزة والتي أبرزت أثر الأنشطة في تحسين التحصيل الدراسي، وتنويع الأنشطة المدرسية التي تتطلب الحوار والتعبير عن المواقف المختلفة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتقديم حوافز تشجيعية للطالبات والمعلمات المتفاعلات في ساعة النشاط.

إلى ذلك جاء تطبيق تجارب في مواد دراسية متنوعة ولمراحل دراسية مختلفة تخدم التحصيل الدراسي، وإنشاء منصة على موقع إدارة التعليم لعرض تجارب المدارس المتميزة في مجال النشاط غير الصفي ، على رأس الأولويات التي أوصى بها الملتقى

كما تضمنت التوصيات اعتماد إلحاق الطالبة المتأخرة دراسيا في برامج الأنشطة غير الصفية كأحد الإجراءات في الخطة العلاجية للطالبة، وتفعيل الشراكة المجتمعية مع المؤسسات الحكومية لتنفيذ برامج توعوية حول النشاط غير الصفي وتنوع وتعدد الشراكات المجتمعية التي تثري الأنشطة غير الصفية.

كذلك أخذ الملتقى في الاعتبار توفير الأجهزة الذكية (الآيباد) في المدارس للاستفادة من البرامج الداعمة للتعلم في ساعة النشاط، وعقد شراكة مع الشركات المهتمة بالدعم التقني لتوفير الأجهزة اللوحية، ومشاركة أولياء الأمور في تنفيذ المبادرات خلال حصص النشاط، واحتساب ساعات العمل التطوعية خلال حصص النشاط كساعات اضافية لمادة دراسية حرة.

اقرأ أيضًا: تدشين فعاليات ملتقى الجودة والاعتماد بالأحساء