استقبل الأمير تركي بن سعود بن محمد، رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ، في مقر المدينة بالرياض، وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري والوفد المرافق له، خلال زيارة تفقدية لأنشطة ومشروعات المدينة وسير العمل بها.

وخلال اللقاء استعرض الجان السعودي المهام المناطة بالمدينة والأنشطة التي تؤديها في مجالات العلوم والتقنية، كما عرض على الوزير الأمريكي نماذج من المشروعات العلمية الوطنية التي تنفذها المدينة بالتعاون مع المؤسسات الوطنية ومنها مشروع الجينوم البشري السعودي الذي ينفذ بالتعاون مع الجامعات والمراكز الطبية السعودية الذي يهدف إلى تحديد الجينات المسببة لعدد من الأمراض الوراثية في المملكة العربية السعودية.

كما تم استعراض عدد من المشاريع العلمية التي تنفذها المدينة في مجالي الطاقة والمياة ومنها مشروع تحلية المياة المالحة بالطاقة الشمسية في مدينة الخفجي الذي تبلغ طاقته الانتاجية 60 ألف متر مكعب كل يوم.

مع الإشارة إلى أنه بدأ انتاج المياة المحلاة بالفعل هذا الشهر، من خلال هذا المشروع.

وخلال الزيارة تم استعراض نماذج من برامج التعاون العلمي في مجالات تقنيات الطاقة التي تنفذها المدينة من خلال مراكز التميز المشتركة التي انشأتها مع عدد من الجامعات والمراكز البحثية في أمريكا ومنها مركز تميز تقنيات الأضاءة عالية الكفاءة المشترك بين المدينة وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وجامعة كاليفورنيا سانتا باربرا، ومركز التميز المشترك في مجال تطبيقات المواد متناهية الصغر في مجال الطاقة النظيفة الذي انشأته المدينة مع جامعة كاليفورنيا بيركلي ومختبر لورنس بيركلي الوطني.

وفي الختام أثنى وزير الطاقة الأمريكي على المشاريع التي تعمل المدينة على تنفيذها بالتعاون والشراكات العلمية التي كونتها مع عدد من الجامعات والمراكز العلمية المتميزة، كما أشاد بالسمعة الحسنة التي تحظى بها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في المجالات العلمية .