وجه وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، الأربعاء، بالتحقيق في فيديو تداولته شبكات التواصل الاجتماعي، لمحاولة تعزيز الصراعات الفقهية والفكرية بطريقة لا تمت للعمل التربوي والتعليمي بصلة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي: إشارة إلى الفيديو الذي تم تداوله في تويتر مؤخراً ويستنتج منه استخدام المدرسة لتعزيز الصراعات الفقهية والفكرية بطريقة لا تمت للعمل التربوي والتعليمي بصلة، فقد وجه وزير التعليم بالتحقيق في مصدر هذا العمل ومن يقف خلفه.

وأوضح المتحدث باسم التعليم في تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“، أن الوزارة ستقوم بإيضاح الإجراءات التي ستتبع لوقف هذه التجاوزات.

يشار إلى أن مقطع الفيديو المتداول تظهر فيه فتيات منتقبات يحملن لافتات عليها شعار “حجابي تاج رأسي”، و”شعيرة لن تندثر” في إشارة إلى التمسك بزيهن التقليدي، الأمر الذي رآه العديد من المغردين خروجًا عن دور المدرسة التعليمي والتربوي.

اقرأ أيضًا: “التعليم” تطلق مركزاً لاجتثاث الفكر الإخواني من المدارس والجامعات