قدّم وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عقب موافقته على صرف مكافأة مالية بمبلغ 2000 دولار لجميع الطلاب والطالبات والمبتعثين في جميع دول العالم.

وكان خادم الحرمين وافق على صرف مكافأة 2000 دولار للمبتعثين حول العالم، وكذلك للدارسين على حسابهم الخاص في الجامعات المعترف بها، بناء على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وقال وزير التعليم إن هذه المكرمة تأتي امتداداً لمكرمات سابقة تؤكد اهتمامهم بمستقبل أبنائهم وبناتهم ودعم مسيرتهم التعليمية .

‏‏وأشار الدكتور العيسى، إلى أن اليد الحانية امتدت نحو الطلاب والطالبات الدارسين حالياً على حسابهم الخاص في الجامعات في جميع دول العالم ممن أكملوا الشروط اللازمة وذلك بإلحاقهم بالبعثة التعليمية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي .

ووفق آخر إحصائية لوكالة البعثات بلغ إجمالي عدد الطلاب المبتعثين من الذكور والإناث، في جميع الدول 81455 طالباً وطالبة منهم 55265 طالباً و26190 طالبة ، فيما بلغ أعداد الدارسين على حسابهم الخاص في الجامعات المعترف بها في جميع الدول 5292 طالباً وطالبة منهم 3598 طالباً و1694 طالبة ، ملتحقون في 2858 جامعة معترف بها.

وتفاعل رواد شبكات التواصل الاجتماعي مع قرار خادم الحرمين الذي اعتبروه تكريمًا للمبتعثين وأطلقوا هاشتاج #مكرمة_محمد_بن_سلمان_للمبتعثين ، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“.

اقرأ أيضًا: الملك سلمان يأمر بصرف مكافأة مالية لجميع المبتعثين والدارسين