أعلن طارق شوقي، وزير التعليم المصري، عن تنظيم حصص مدرسية للتوعية بهوية القدس في المراحل الدراسية كافة، على أن يكون العنوان الأبرز “القدس عاصمة فلسطين الأبدية”.

وأوضح شوقي أنه سيتم التشاور مع المسؤولين في الوزارة لعمل أنشطة طلابية في المدارس تبرز هوية القدس وقيمتها وعروبتها وتاريخها.

وكشف عن مد الفترة التي يتحدث فيها المعلمون عن القدس والقضية الفلسطينية، حتى لا نعطي الفرصة لأي جهة تزرع في عقول الطلاب أشياء ومعلومات مزيفة تتعلق بهوية القدس.

وجاء ذلك عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إلى القدس.