هنأ أحمد بن محمد العيسى، وزير التعليم السعودي ،المديرة الجديدة لليونسكو، أزولاي أودري، بفوزها بمنصب السكرتير العام لليونسكو في الانتخابات الأخيرة، نيابة عن الملك سلمان بن عبد العزيز المسعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

جاء ذلك خلال لقاء د. أحمد العيسى بمعالي السكرتير العام لليونسكو المنتخبه، بمقر المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة في باريس.

وأكد العيسى خلال اللقاء حرص حكومة المملكة على استمرار العمل المشترك مع المنظمة وتيسير كافة السبل لتحقيق عمل مستدام بين المملكة والمنظمة بما يعزز الأهداف التي قامت عليها.

وجدد الوزير السعودي دعم المملكة لخطط وبرامج المنظمة على كافة الأصعدة والهادفة إلى بناء مجتمعات دولية تحقق الرقي بالعمل التربوي والعلمي والثقافي.

كما أعاد تأكيده على الدور الاستراتيجي الذي يقوم به مكتب المملكة الدائم لدى اليونسكو برئاسة إبراهيم البلوي، موضحاً أن وزارة التعليم تسعى لترسيخ دوره في المنظمة وتعزيز إمكانياته ليسهم في دعم أعمال المنظمة ورسالتها السامية.

وأبدى الوزير حرص وزارته على الاستفادة من الدراسات والبرامج التربوية والتعليمية التي تقوم بها اليونسكو والتي تساعد على دعم تحقيق مبادرات التحول الوطني الرامية للوصول إلى تحقيق رؤية السعودية 2030.

ولم يفت العيسى الإشادة بدور المملكة الرائد بعضوية اللجان المختلفك في المنظمة، وكذا الكفاءات السعودية السابقة والقادمة التي أظهرت حضوراً لافتاً في المحافل المختلفة.

في المقابل أعربت أزولاي أودري، عن شكرها وامتنانها للملك سلمان وولي عهده ولحكومة المملكة العربية السعودية نظير ما قدم ويقدم من دعم مالي ومعنوي كبيرين، مشددةً على أهمية التوجه البناء لتعميق الشراكة الاستراتيجية بين المنظمة والمملكة ممثلة في وزارة التعليم والجهات الأخرى.

كما أشادت بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية “مسك الخيرية” من دعم وتعاون بناء مؤكدة حرصها على استمرار التعاون مع المؤسسة وتعزيز دورها في المنظمة وخدمة أهدافها على الصعيد الدولي.