نظرًا لتميز محمد راشد عبد المنعم، مدرس اللغة العربية في مدرسة الشهيد عبد المنعم رياض، في الأداء والتواصل الجيد مع الطلاب، كرمه طارق شوقي، وزير التربية والتعليم المصري، بسبب مراعاته للجانب الوجداني للتلاميذ.

ويأتي ذلك في إطار اهتمام وزير التربية والتعليم، بإلقاء الضوء على النماذج المتميزة وتشجيعهم وتحفيزهم على الاستمرار بكل إيجابية في عملهم.

وأعرب شوقي عن سعادته بنموذج المدرس صاحب الضمير الذي لا يتأثر بكل الظروف ويتمسك بالمثل ويضحي من أجلها.

وتوجه بالشكر لمحمد راشد، على ما قدمه من مجهودات لرفع شأن اللغة العربية والحرص على توصيل المعلومة الصحيحة إلى الطلاب.

ومن جانبه، أشاد اللواء حسام نبيل، رئيس قطاع مكتب الوزير، بدور المدرس صاحب الضمير بالمدرسة، شاكراً راشد على أدائه المتميز وحبه لعمله.

وأوضح نبيل أن الهدف الأساسي من التكريم هو تشجيع وتحفيز وتقدير دور المعلم المجتهد، وأيضاً توصيل مجموعة من الرسائل لكل المعلمين منها إهتمام الدولة بالتعليم والمعلمين داخل المدارس.