أطلقت وزارة التعليم السعودية حملة إلكترونية ضد الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف توعية الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وأولياء الأمور من المخاطر المترتبة على إنشاء مثل هذه الحسابات ومتابعتها والتأثر بما نشر بها من أخبار مكذوبة ومواد مسيئة ومفسدة للأخلاق.

الوزارة أوضحت من خلال حملتها الإلكترونية سبل الحماية من الحسابات الوهمية، والتحذير من أهدافها التي تسعى إلى تفكيك لحمة الوطن، بالإضافة إلى بث سموم الفرقة بين أفراد المجتمع تحت وسوم وهاشتاقات وهمية يطلقها مجهولون بأسماء مستعارة وغير معروفة .