كشفت هيئة تقويم التعليم بالمملكة العربية السعودية أن المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي أنجز خلال الأشهر الماضية حوالي 21% من نشاطه خلال العقد الماضي كاملاً، إذ تأهل عدد كبير من المؤسسات والبرامج بمعدلات بلغت 107% من إجمالي ما تم الانتهاء منه سابقاً.

وبحسب الهيئة فإن ذلك يعكس الإقبال المتنامي من المؤسسات التعليمية نحو الاعتماد الأكاديمي والاستفادة من خدمات المركز، حيث بلغ عدد مؤسسات التعليم العالي المعتمدة 78 مؤسسة، فضلاً عن أكثر من 4 ألاف من البرامج الأكاديمية.

واعتبرت الهيئة أن المركز حقق انطلاقة كبرى تعزز مكانة التعليم العالي بالمملكة على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، كما تحسن جودته، وتربط مخرجاته باحتياجات سوق العمل والاحتياجات الوطنية والتنموية الكبرى.

وأكدت أن هذا الدور استلهمه المركز من رؤية المملكة 2030 وخطط التحول الوطني، التي دفعت لوضع الأهداف الحالية والمستقبلية لتجاوز حدود تقويم أداء المؤسسات التعليمية واعتمادها.

كما بينت أن المركز رسم خارطة عمله كبيت خبرة وطني لتطوير التعليم، وتحفيز المؤسسات التعليمية لتحقيق التميز، في إطار المسؤولية والمشاركة المجتمعية.

في الوقت ذاته، كشفت الهيئة أن أهم ملامح الانطلاقة التي يشهدها المركز في الوقت الحالي هي التوجهات المستقبلية ذات الطبيعة الاستراتيجية في أداء العمل، وعلاقات المركز المتعددة بمؤسسات التعليم العالي داخل وخارج المملكة، وأيضاً هيئات الجودة العربية والإقليمية والدولية، والمؤسسات الوطنية والأهلية والأفراد والجمعيات العلمية والمهنية كذلك.

وبالنهاية، أكدت الهيئة على أن المنظومة الجديدة للاعتماد تتميز بالعديد من الملامح الفارقة منها التركيز على النواتج وعدم الاقتصار على الطلاب أو جهات التوظيف فقط، بل المجتمع ككل، وكذلك ضمان مشاركة جميع الأطراف في العملية التعليمية والبحثية، وختاماً التطوير الدائم والمستمر من خلال آراء الخبراء والمتخصصين بما يضمن كفاءة سير العمليات الإدارية والأكاديمية في المؤسسات التعليمية.