نفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، صحة الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود تنسيق بين الإدارة وإمارة المنطقة لتعليق أو تأجيل الدراسة إلى شهر ذي القعدة.

وقالت إدارة تعليم مكة المكرمة، عبر حسابها على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” إن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة. وذلك بعد ظهور إصابات بمرض الجرب الجلدي في عدد من مدارس مكة المكرمة، وتعليق الدراسة بعدد من المدارس التي ظهرت فيها الإصابات.

بدورها أجرت وزارة التعليم، عددًا من الإجراءات والأعمال الوقائية لتعقيم وتطهير مدارس مكتب التعليم الأهلي للبنين والبنات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

في الشأن ذاته، أكدت وزارة الصحة أن جميع ما يتم تداوله من أرقام حول الإصابات بمرض #الجرب والتفشيات خارج مكة المكرمة غير صحيح، ما لم يكون من مصدر رسمي.

وقالت الوزارة عبر “تويتر“،  إن العدد حسب الرصد اليومي للحالات بدأ في التراجع ولله الحمد مع شفاء جميع الحالات المصابة خلال الأيام الماضية.

وأعلن حمد بن فيحان العتيبي، المتحدث باسم صحة منطقة مكة المكرمة، أن عدد الحالات المصابة بمرض الجرب الجلدي بمدارس مكة كانت 189 حالة، ومشيرًا إلى أن الوزارة تعاملت معها بشكل جيد وتماثلت جميعها للشفاء.

وتابع المتحدث باسم صحة مكة المكرمة، أنه لم تسجل حالات جديدة خلال الـ 48 ساعاة الماضية وكل الأرقام المتداولة غير صحيحة.

اقرأ أيضًا: وزارة الصحة: 10 نصائح لحماية الطلاب من الجرب في مدارس مكة