الصين هي أكثر دول العالم سكاناً، حيث يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة، وتقع شرق أسيا وتعتبر رابع أكبر مساحة عالمياً، وشهدت الصين حضارة تعتبر إحدى أقدم الحضارات في العالم، كما أنه بعد الإصلاحات الاقتصادية عام 1978م، أصبح الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، الصين عضو دائم في مجلس الأمن للأمم المتحدة وعضو في منظمة التجارة العالمية.

نظام الحكم جمهوري شيوعي، بقيادة الحزب الشيوعي الصيني الذي سيطر على البلاد في عام 1949م. من أشهر الأسر الحاكم في الصين أسرة ”تشين“ وهي أسرة من الأباطرة، حكمة الصين وكان لها أثر كبير في الحضارة الصينية، أطلقت الصين القمر الصناعي الأول سنة 1970م، وهي خامس دولة تطلق قمراً صناعياً. وصل الإسلام الصين عام 651م، حيث وصل المسلمون التجار الصين وعملوا على نشر الإسلام فيها، ويبلغ عدد المسلمين حالياً بين 20- 30 مليون.

التعليم في الصين يعتبر أكبر نظام تعليمي في العالم، حيث أن عدد اللذين يتلقون التعليم تجاوز الـ200 مليون نسمة، واللغة السائدة هي اللغة الصينية، التي تعتبر أصعب لغات العالم، لاشتمالها على بضعة ألاف من الحروف الأبجدية وكل حرف يمثله رسماً خاصاً.

العوامل المؤثرة على التعليم في الصين
الاستقرار الاجتماعي و السياسي أدى إلى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، كما أن التراث الروحي للفلسفة الكنفوشية و الدعوة إلى احترام العلم و العلماء، فضلًا عن أن العمل بمبدأ القدرة: ويعني أن الأطفال من مختلف القدرات يجب تعليمهم بطرق مختلفة في ظل منهج واحد.

المبادئ الاشتراكية للحزب الحاكم و نتج عنها:

– التركيز على التربية المهنية

– تطبيق نظام التعليم الإجباري

– تحقيق الإدارة اللامركزية للتعليم الابتدائي

بعض مراحل تطور التعليم في الصين

وضع الأمبراطور ”ماوتس تونج“ المبادئ الأساسية للثور التربوية في نظام التعليم ومنها:

-تعليم متميز يطور من أخلاقيات الفرد وفكره، لينشأ مواطناً سليماً قادراً على الإنتاج.

– الإهتمام بالتعليم المهني التكنولوجي الذي يسهم في الثورة الصناعية.

•شهد العام 1960م، بداية انفتاح المجتمع الصيني على حضارة الغرب، مما جعل قادة النظام التعليمي ينادون بضرورة التغيير في كل جوانب التعليم، ومنها اصلاح اللغة الصينية.

•خلال الثورة الثقافية عام 1960م، اعتمدت سياسة تعليمية شاملة للنهوض في التعليم، وكان من أهمها تشجيع العمال والفلاحين والجنود على الإرتباط في المدارس.

• رغم أن نظام التعليم الصيني يشرف على تعليم أكثر من 200 مليون طالب، إلا أنه حقق إنجازات باهرة في مجال إصلاح التعليم، ومنها:

– تبني شعار ”التعليم مدى الحياة“ لمواجهة النمو السريع للعلوم والتكنولوجية في جميع أنحاء العالم.

– توفير تدريب مهني للأفراد غير القادرين على استكمال التعليم العالي.

– إقرار العمل بقانون التعليم الإلزامي الذي يدعو إلى التحاق جميع الأطفال في المدرسة من سن السادسة.

– دعم مشروع التعليم الإلزامي في المناطق الفقيرة وفتح مجال جمع التبرعات من أصحاب رؤوس الأموال بما يسمى مشاريع الأمل لدعم التعليم في الأرياف.

china-school-drams

مراحل التعليم في الصين

أولاً: التعليم ما قبل المدارس الابتدائية

مرحلة رياض الأطفال (4-7) و تتميز بما يلي:

– غير الزامية و غير مجانية و مكلفة ماديا

– الاهتمام بالأطفال المبدعين و الموهوبين

– تهدف إلى تنمية الطفل بشكل متكامل

– تعمل على غرس مبادئ الاشتراكية و تشجيع العمل بروح الفريق

– مناهجها متنوعة (تربية وطنية – تربية مدنية – رياضيات – أعمال يدوية)

– يقسم الأطفال إلى مجموعات متجانسة تبعاً لأعمارهم.

مباني رياض الأطفال في الصين

•الغرفة الصفية عبارة عن بيوت صغيرة تشبه بيوت الريف، يحيط بها مساحة واسعة خضراء.

•تجهز المباني بالتجهيزات الصحية والتدفئة المركزية، وتقسم إلى غرف خاصة بالدراسة وغرف خاصة للرسم والموسيقى والرياضة.

ثانياً: التعليم الإبتدائي

قد تطور التعليم الابتدائي في العقود الأخيرة نتيجة اتباع السياسة الآتية:

1- محاربة الأمية بإنشاء المدارس المتنقلة

2- الارتقاء بمستوى التعليم في المدن الريفية

3- التركيز على الجانب الروحي و احترام العلم

4- تعميق مبادئ الحزب الاشتراكي

5- وضع التعليم الابتدائي تحت اشراف السلطات المحلية

6- تطبيق سياسة تطوير التعليم الوطني فيما يتعلق بالمناهج و الامتحانات

ماذا يدرس طلاب المرحلة الإبتدائية..؟

اللغة الصينية – العلوم الطبيعية – التعليم الروحي- الرياضيات – الفن والرياضة – الإنسانية – العلوم الطبية – الجغرافيا

أهداف التعليم الإبتدائي..

•تنمية جميع جوانب الطفل

•مشاركة الأطفال في العمل الجماعي ”تنظيف الحدائق العامة“.

•توفير حرية التعبير للأطفال وممارسة الهوايات.

•تعزيز حب الوطن والشعب واحترام العلم وتقدير المعلمين.

ثالثاً: التعليم الثانوي

تمتد مدة التعليم الثانوي في الصين لمدة ست سنوات.

تنقسم المرحلة الثانوية إلى قسمين:

– المرحلة الثانوية المتوسطة.

– المرحلة الثانوية الراقية.

تصنف حسب التخصصات إلى الأقسام التالية:

1- المدارس الأكاديمية: و تشمل الدراسات الأكاديمية تمهيدا لدخول الجامعة

2- المدارس المهنية: وتشمل اعداد الطلاب للدراسات المهنية

3- مدارس دور المعلمين

4- معاهد ثانوية متخصصة للغات.

مناهج الدراسة في المرحلة الثانوية

•تشارك الجامعات في وضع مناهج المرحلة الثانوية بالتعاون مع وزارة المعارف.

•يشمل منهج الدراسة الثانوية مواد أساسية إجبارية ومواد اختيارية

•تتميز الأقسام الأربعة للمرحلة الثانوية في المقررات المطلوبة حيث تركز المدرسة الأكاديمية على المواد النظرية،

بينما تركز المدارس المهنية على المجالات المهنية…

تطورات حديثة في مقررات الدراسة الإبتدائية والثانوية

•موحدة لكافة الطلاب، على أن تضع بعض الأقاليم جزءاً منها بما يتناسب مع تنوع البيئات.

•تتكون من التعليم الثقافي الأساسي بالإضافة إلى التعليم المهني والتقني.

•العلاقة وطيدة بين التربية بمعناها الواسع والتعليم بمعناها الأكاديمي، وبين سوق العمل والإنتاج.

•إهتمام بالغ في ترسيخ قيم الولاء للوطن والحزب الشيوعي وتبني أسس الفكر الروحاني.

حركة التربية الشعبية

• تهدف إلى تعليم عدد ضخم من الكبار في ظروف دراسية مختلفة

إنشاء مدارس ابتدائية و ثانوية للعمال و الفلاحين

انشاء ”مدارس وقت فراغ“ وفي المناطق الريفية تهتم بتعليم الزراعة إلى جانب القراءة و الحساب

حصر أكثر الحروف استعمالاً في اللغة الصينية بهدف تخفيض عدد الكلمات المستخدمة

توحيد لغة الكتابة و لغة الحديث

إعداد المعلم في الصين

learning_chinese

تدريب المعلم الجديد من خلال عمله مع معلم ذي خبرة فترة معينة

تنظيم برامج التدريب العملي في أثناء العطل المدرسية

توظيف وسائل الاتصال الحديثة في بث المواد التدريبية الخاصة بالمعلمين

ربط زيادة الراتب للمعلم بعدد سنوات التدريب التي ينجزها

إعداد المعلمين نظرة مستقبلية

•بناء فريق من المعليمن يتمتع باستعداد مهني وسياسي جيد.

•تشجيع خريجي المدارس الثانوية المتميزين على الإلتحاق بمعاهد المعليمن.

•وضع وتنفيذ خطط تنمية المواهب والقدرات لتعليمية لدى المعلمين.

•إصلاح نظام المرتبات في الأجهزة التعليمية ورفع مرتبات المعلمين خاصة.

•تقديم خدمات إجتماعية عالية المستوى للمعلمين فيما يتعلق بالتأمينات الإجتماعية والرفاهية.

الوضع الاجتماعي و الاقتصادي للمعلم

• احترام المعلم و تقدير مهنة التعليم من أهم المبادئ التي دعت إليها الفلسفة الكنفوشية، ولذلك يتمتع المعلم الصيني بمكانة اجتماعية رفيعة

راتب المعلم في الصين غير متميز بشكل واضح عن باقي المهن وهو متدني نسبيا عند مقارنته براتب المعلم في أمريكا، رغم أن المعلم الصيني يقضي ساعات عمل طويلة و يعتبر أن حسن أداء التلميذ يرتبط بحسن أداء المعلم

خصائص نظام التعليم فى الصين

يعتبر التعليم من أهم أولويات الدولة

التعليم الصيني شعاره ”الإجتهاد والمثابرة“.

الزامية التعليم الصيني

مركزية النظام الإداري للتعليم

التعليم الصيني.. تعليم مهني صناعي..

التطور السريع لنظام التعليم

كيف عالجت الحكومة مشكلة التسرب والأمية ؟

إنشاء المدارس المتنقلة في مناطق الرعي والمناطق النائية لتمكين جميع الطلاب من الإلتحاق بالتعليم الإبتدائي.

توفير الدعم المادي للمدارس الإبتدائية من مصادر متعددة رسمية وغير رسمية، ودعم الطلبة الفقراء مادياً.

الارتقاء بمستوى المدارس في المناطق الريفية لتصل إلى مستوى مقارب للمدارس في المدن.

تخفيف عدد سنوات الدراسة في المناطق الريفية للحد من التسرب.

الإدارة والإشراف علي التعليم

يعتبر التعليم في الصين مركزياً، حيث تشرف الدولة بشكل مباشر على جميع أمور التعليم باستثناء السماح للسلطات المحلية بإدارة وتمويل التعليم الإبتدائي.

•بعد عام 1985م، حلت اللجنة الوطنية للتربية محل وزارة التربية والتعليم وتولت مهام التعليم في جميع انحاء البلاد.
مستويات إدارة التعليم …

•المستوى المركزي: تتولى اللجنة مسؤولية رسم السياسة التعليمية، والتخطيط لتطوير البلاد والتنسيق للقيام بالإصلاحات المطلوبة.

•المستوى المحلي: تقوم الوحدات الجماعية ”الفرق الشعبية“ بالإشراف على التعليم الإبتدائي، وتمنح الصلاحيات في تعديل أسلوب التعليم ليلائم الظروف الخاصة للمناطق الزراعية والرعوية.

تمويل التعليم

يتم تمويل التعليم من خلال مصدرين:

– الحكومة المركزية

– السلطات المحلية: الشركات – المؤسسات الاجتماعية