عرضت المعلمة نهى العودان، من متوسط تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل، مشروعها التقني الذي تم تطبيقه ضمن “بوابة المستقبل” خلال العام الحالي، وتطبيق مشروع التحول الرقمي و برمجة المناهج الدراسية.

جاء العرض خلال المؤتمر العالمي الثاني لتبادل الخبرات التعليمية المقام بسنغافورة، وسط حضور فاق 300 معلم من 90 دولة حول العالم.

وقالت العودان، إن الهدف العام من المشروع يكمن في تعزيز القراءة النافعة عند طالبات أول متوسط وتنمية مهارة التلخيص باستخدام برامج مايكرسوفت ودمج المناهج الدراسية في البرمجة.

وتابعت: أن الأمر شهد تفاعلًا كبيرًا بين الطلاب وتم تفعيل المشروع ضمن بوابة المستقبل خلال العام الحالي مع تطبيق مشروع التحول الرقمي بالمدرسة.

وقالت منسقة مشروع “بوابة المستقبل” بتعليم الشرقية هيفاء الخميس، أن مشاركة المعلمات في هذا المؤتمر العالمي تدل على الخطوات المتسارعة والمتقدمة في الشأن التقني وإيجاد وصناعة المحتويات التي تخدم المادة العلمية.

وأوضحت رئيسة قسم الحاسب الآلي بنات، أن المشاركة تحدث نوعا من التفاعل كما هو مشروع المعلمة نهى العودان الذي يتحدث عن التلخيص والقراءة الرقمية ضمن بوابة المستقبل.

وألمحت الخميس إلى أن من مخرجات هذا المشروع تمكن الطلاب والطالبات من إجراء الاختبارات الإلكترونية وتدشين الأنشطة وتفعيلها عبر البوابة إلى جانب نقل شرح الدروس أثناء الحصة وعلى الهواء مباشرة بين مدرستين مما زاد نسبة الفاعلية الحقيقية ونقل الخبرة والتجربة بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: “بوابة المستقبل” تجسد التحول الرقمي بجميع مدارس البنين والبنات بالمملكة