أنهت إدارة خدمات الطلاب بالإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض وضع خطتها العامة للاستعداد للعام الدراسي الجديد 1438- 1439هـ بما يتعلق بالنقل المدرسي والتغذية والمقاصف ومكافآت الطلاب والطالبات وأصدرت التنظيمات والتعميمات الخاصة بتنظيم تقديم تلك الخدمات للطلاب والطالبات، وقررت منع الشيبسي والكبدة وبعض الأطعمة حفاظاً على صحة الطلاب.

وأكد عبدالله المانع، المدير العام للتعليم بالرياض، حرص الإدارة على توفير البيئة المدرسية الصحية والمناسبة للطلاب والطالبات، لافتاً إلى أهمية توفير خدمات النقل المدرسي المناسب للطلاب والطالبات والتغذية المدرسية السليمة بوضع اشتراطات تحفظ سلامتهم وصحتهم داخل المدارس.

كما شددت البندري القريني، مديرة خدمات الطلاب بتعليم الرياض، على إصدار الإدارة عددًا من التعاميم التي تتضمن العديد من الاشتراطات والتنظيمات لعملية التغذية والمقاصف، مشيرةً إلى أهمية تشكيل لجان المقصف المدرسي والتأكيد على صيانة الثلاجات والمكيفات داخلها باستمرار  وتأمين وجبات وعصائر كافية لأعداد الطلاب والطالبات.

إلى جانب تخصيص منتجات مطابقة للاشتراطات الصحية وخالية من الجلوتين, بأسعار مطابقة لأسعار السوق مع فتح المقاصف المدرسية طوال اليوم الدراسي.

وأضافت القريني: التنظيمات أكدت على تفعيل المتابعة اليومية للمقصف المدرسي، وتعبئة استمارة المسح المبدئي للمقصف المدرسي في نظام نور، والتأكيد على تفريغ إدارية لأعمال خدمات الطلاب والتي تشمل النقل العام والتربية الخاصة والمقصف والصندوق المدرسي وإعاشة التربية الخاصة ومكافآت التحفيظ والتربية الخاصة، مشددة على تطبيق الاشتراطات والجزاءات والالتزام ببنود العقود من جميع الأطرف.

وفيما يتعلق بالاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية، كشفت القريني عن بعض الاشتراطات التي حددتها الإدارة فيما يتعلق بالموقع والمبنى والتجهيزات والأثاث والأغذية المسموح بها.

وأبرز الأغذية المسموح بها هي الحليب السائل المعبأ آلياً والفواكه الطازجة وفطائر الجبنة واللبنة والبيض والعسل وغيرها كما يسمح ببيع العصائر الطبيعية 100% والعصائر المعلبة التي لا تقل نسبة عصير الفاكهة فيها عن 30% على أن تكون خالية من المواد الملونة الضارة.

بينما منعت الإدارة الحلوى والشوكولاتة السادة والبطاطس الشيبسي والمشروبات الغازية بأنواعها ومشروبات الطاقة والعصائر والمشروبات السكرية التي تقل فيها نسبة العصير عن 30%، فضلاً عن منتجات اللحم والكبدة، كما شددت على استخراج شهادات صحية للعاملين والعاملات بالمقاصف المدرسية.

أما بالنسبة للنقل المدرسي للطلاب والطالبات،  أوضحت مديرة خدمات الطلاب، رفع الخطة التشغيلية التفصيلية لنقل طلاب وطالبات التربية الخاصة والتعليم العام مع نهاية الاسبوع الأول من الدراسة ورقيًا وإلكترونيًا مع التحقق من مطابقة جميع المركبات للشروط والمواصفات المنصوص عليها في العقد، ومنها نظافة المركبات وجاهزيتها للعمل وصيانتها بشكل يومي ووجود مخارج طوارئ بها مع أحزمة أمان وحقيبة إسعافات أولية.