استضافت دولة الإمارات للمرة الأولى في الوطن العربي معرض للكتب الصامتة يقدم جملة من الرسائل الإنسانية والمشاهد المرئية بما يساعد الأطفال اللاجئين على تجاوز حاجز اللغة وفهم الكتب والاستمتاع بها.

المعرض الذي يستمر حتى 30 سبتمبر الجاري بالطبق الطائر بالشارقة، يوفر مجموعة من الكتب الصامتة المعروضة بين طياتها العديد من القصص و الروايات غير المصحوبة بكلمات.

هدفها توصيل عدد من الرسائل بكلام غير منطوق يبث شعارات إنسانية وضحكات استثنائية لتحفز خيال الأطفال وتشجيعهم على الإبداع وتأليف القصص الخاصة بهم.

وتقدم هذه الكتب الصامتة العديد من الأفكار والمعاني التي يمكن أن تصل إلى كل قارئ بطريقة مختلفة عن غيره مما يمكن كل قارئ من مشاهدة الكتاب من وجهة نظره الخاصة وبحسب قدراته المختلفة والمميزة على تحليل الأمور ومناقشتها.

فبينما يربط البعض أحداث الكتاب بالواقع الذي يعيشه يفسره آخرون بالفكرة أو الحلم الذي يسعون إلى تحقيقه.

يشار إلى أنه قد تضمنت المجموعة المعروضة خمسة كتب من لائحة الشرف، سبق اختيارها من قبل المجلس الدولي لكتب اليافعين، والتي تتكون من 51 كتاباً اختارها المجلس من 18 دولة أجنبية.