أطلق الشيخ محم بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، مبادرة “المليون مبرمج عربي” لأجل النهوض بالمجتمعات العربية والمساهمة في حل مشكلة البطالة، ودعا الشباب للمشاركة بها.

وتعد مبادرة “مليون مبرمج عربي” أكبر مشروع برمجة يستهدف تدريب مليون شاب عربي في تخصص البرمجة وتقنياتها ومواكبة التطور المتسارع في علوم الحاسوب وبرمجياته.

كما تمكن الطلبة من الالتحاق ببرامج تدريبية وتمنحهم شهادات مجانية عبر الإنترنت، مانحة الفرصة للطالب للمشاركة بمنتديات إلكترونية والتواصل مع مجتمع معرفي لتبادل المعلومات وتنمية المهارات.

ولا تقتصر المشاركة بمبادرة المليون مبرمج عربي، على مشاركة الطلاب وحدهم، بل تنقسم إلى قسمين قسم لالتحاق المدرسين الراغبين بالانضام وتدريب الطلبة، وقسم للطلاب الراغبين بدراسة البرمجة وتقنياتها.

كما يستطيع المدرسين والطلبة الذين يودون الإلتحاق بالمبادرة التسجيل عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها وهو arabcoders.ae، إذ يتوجب على المدرسين بعد تسجيل معلوماتهم الخاصة تحميل المواد التعليمية على صفحاتهم الخاصة.

أما الطلاب فستبدأ أولى دوراتهم التعليمية خلال المبادرة في مطلع العام 2018، ويشترط  على الطلاب المنتسبين اجتياز الدورات التعليمية واختباراتها بنجاح، حيث ستقوم لجنة مختصة باختيار أفضل 125 مبرمج في نهاية كل دورة تعليمية.

ويحصل 1000 من أفضل الطلاب المشاركين بالمبادرة على منح خاصة من مؤسسة أوداسيتي، كما وستمنح جائزة بقيمة مليون دولار أمريكي لأفضل مبرمج، و50 ألف دولار لمن يصل للمراكز العشر الأولى في المبادرة، كما يصوت الطلاب لأفضل 4 مدرسين لنيل جائزة مالية تبلغ 200 ألف دولار.