تعتبر الهوايات الشخصية من أهم العوامل التي تساعد الإنسان على التخلص من الضغوط النفسية والعصبية التي يعاني منها، بسبب مشكلات العمل أو الأسرة، حيث إنها تساعده على التخلص من الطاقة السلبية وجميع الأحاسيس السيئة التي يشعر بها، فهي وسيلة جيدة للتخلص من العزلة والإكتئاب.

ممارسة الهوايات الشخصية لها الكثير من الفوائد التي تظهر بوضوح على الإنسان، حيث إنها تلبي رغبة الإنسان في القيام بالشئ المحبب له، مثل لعب كرة القدم أو التنس، أو الذهاب في رحلة ترفيهية مع أصدقائه أو أسرته، فالبعض يجد متعته في الرحلات.

الهوايات الشخصية ليست مفيدة للشباب والكبار فقط، حيث إن فائدتها أكبر بكثير بالنسبة للأطفال، لأنها تساعدهم في اكتشاف مواهبهم وقدراتهم، هذا الأمر مهم، فاكتشاف موهبة الطفل منذ الصغر يجعل من السهل تنميتها، بالإضافة إلى أنها تزيد من تحصيلهم الدراسي، وهذا ما اثبتته الأبحاث الطبية والنفسية، على عكس ما يعتقد الآباء بأن الوقت الذي يقضيه الطفل في النادي وقت ضائع، لذا يحرمون أبناءهم من ذلك، وهذا الاعتقاد خاطئ بكل المقاييس، فهذا الوقت يمنحهم طاقة كبيرة ويجعلهم قادرين على الفهم والتركيز والإستيعاب.


ممارسة الهوايات الشخصية، ينعكس بشكل كبير على سلوك الطفل سواء في المدرسة أو المنزل، فهذه الهوايات تهذب الأطفال، وتعلمهم الكثير من المبادئ والأخلاق، التي ربما يحتاج الأهل إلى شهور طويلة حتى يلقونها لأبناءهم، هذا بالإضافة إلى أنها تجعل الطفل إجتماعي، قادر على التعامل مع الآخرين، بدون الشعور بالخجل أو الكسوف، وتخلصه من كل الصفات السيئة مثل العنف والعزلة والكره والحقد.

ما هي الهوايات الشخصية؟
هناك أكثر من تعريف للهوايات الشخصية، وفقا لويكبيديا هي، نشاط منتظم أو اهتمام يمارس في الغالب خلال أوقات الفراغ بقصد المتعة أو الراحة.  وهي تشمل هوايات الجمع و الفنون، حيث تؤدي إلى اكتساب مهارات و معرفة كبيرة و لا يقصد بها تحقيق الأجر و إنما المتعة

وهناك تعريف آخر للهوايات الشخصية، يقول بأن الهواية هي ممارسة فعل معين تحبه النفس مع الحرص على إتقانه والتفنن فيه، و تمارس الهواية برغبة عفوية وذاتية، وقد تكون إما عادة فطرية أو مكتسبة.

ما هي فوائد ممارسة الهوايات الشخصية؟
– ممارسة الهوايات الشخصية بشكل منتظم، يمكنك من قضاء وقت الفراغ في أمر مفيد، يعود بنفع كبير عليك، وهذا يمنعك من السير في طرق آخرى خاطئة، تصيبك بضرر كبير في النهاية.

– جميع الأشخاص يعانون من ضغوط نفسية وعصبية مع إختلاف أسباب هذه الضغوط، لذا على الجميع ممارسة الهوايات الشخصية المحببة لهم، لأنها ستساعدهم على التخلص من القلق والتوتر بشكل كبير، كما أنها ستمنحهم حالة نفسية ومزاجية جيدة، وستصفي ذهنهم، الأمر الذي سيساعدهم على العودة إلى الحياة بشكل طبيعي.

– الهوايات الشخصية، تجعلك قادر على الإندماج مع الآخرين بشكل كبير، وبالتالي فهي تساعدك على تكوين علاقات إجتماعية جيدة بالأشخاص المحيطين بك، ليس ذلك فحسب بل إنها ستمنحك فرصة تكوين أصدقاء جدد، لذا عليك ممارسة هوايات المفضلة بشكل مستمر.

– تمكن ممارسة الهوايات الشخصية الجميع من إكتساب وتعلم مهارات جديدة، قد يكون الشخص لا يتصور أنه قادر على القيام بها، وبالتالي ستزيد الهوايات مع الوقت.


ما هي أنواع الهوايات الشخصية؟
هناك أنواع كثيرة ومختلفة من الهوايات الشخصية، ولكن ممارستها جميعاً تحقق الكثير من الفوائد، ومن أهم هذه الأنواع:-

– ثقافية مثل تعلم اللغات، وتعلم العزف على الآلات الموسيقية
– الأدبية، مثل القراءة والكتابة والتأليف وكتابة الشعر والروايات
– الفنية، مثل الرسم والنحت والتصوير.
– الذهنية، مثل الألعاب الورقية أو الشطرنج.
– التقنية، مثل الألعاب الإلكترونية وتصليح الهواتف و وتصميم المواقع الإلكترونية والتصميم الجرافيكي.
– الحركية، مثل تربية الحيوانات الأليفة، زراعة النباتات بحديقة المنزل
– البدنية، مثل الجري والمشي والسباحة والركض وكرة القدم والسلة.
– سياحية، مثل السفر والرحلات وزيارة الأماكن التاريخية والآثرية.