ما هي أفضل طرق الدراسة والاستذكار ؟ نجد أن المثير في عملية التعلم هو أنك كلما تعلمت عن الطريقة التي تتعلم بها كلما تعلمت أسرع، من الأمور الأخرى التي تساعد على التعلم الجيد هو قراءة طرق الآخرين في التعلم وتجربتها و اختيار الملائم منها لنفسك.

1- مخطط ذاكرة الإنسان

المبدأ هو أنه عند قراءة شيء فإنك تتذكر بالضبط ما قرأته أو سمعته بشكل شبه كامل، يتأثر بعدد مرات المراجعة، والأوقات التي تراجع فيها هذا المحتوى ، فإن مقدار ما تتذكره في لحظة الدراسة هو 100%، يتضائل تدريجيًا مع الوقت .

مخطط تذكر الإنسان

عندما تقوم بالمراجعة بعد مرور يوم على الدراسة، فإنك بذلك تقوي الذاكرة. مقارنة بعدم المراجعة فإن نسيان المحتوى يكون أبطأ. بمعنى أنه كلما راجعت أكثر كلما كانت سرعة تضائل المعلومات بذاكرتك أقل.

بدلًا من الحفظ، قم بعمل خطة مراجعة لما تدرسه أو تريد تذكره ، اقرأ بتركيز ، اقرأ مرة أخرى ، ثم مرة أخرى في اليوم التالي، ثم مرة أخرى بعد أسبوع. أختبر نفسك في اليوم 15. ثم راجع مرة أخرى بعد شهر. ستلاحظ أن ذاكرتك لما قرأته أو سمعته أو أو شاهدته لن تقل بسهولة بالإضافة أنك ستتذكر معظمه حتى أدق التفاصيل المرتبطة بالمحتوى.

2- مخطط إنتباه الإنسان

سعة انتباه الإنسان

يتبين من المخطط أن سعة إنتباه الإنسان غالبًا تصل لـ 30% بعد مرور 45 دقيقة. يعني درس واحد في مدارس ما تحت المستوى الجامعي. في الجامعات تزيد هذه المدة لساعة أو أكثر.

يمكنك أن تحسن من سعة إنتباهك بزيادة وقت الدراسة ، و من الأفضل أن تأخذ قسطًا من الراحة بعد كل ساعة من الدراسة المركزة. هذه الراحة القصيرة ستزيد سعة إنتباهك لتصل 90%.

و لتقوية الذاكرة عليك قراءة موضوع إعتمادًا على أكثر من مصدر، وله فائدتان، ملل أقل وإلمام بالموضوع بأكثر من وجهة نظر. وفائدة أخرى فيما بعد وهي زيادة القدرة على إستيعاب المعلومات في أكثر من منطقة بالدماغ.

كلما أنتج عقلك روابطًا أكثر للمعلومة المستقبلة كلما كانت أقدر على التصاقها بذاكرتك، الساعات الإنتاجية تختلف لبعض الأشخاص لكن في بالنسبة لمعظم الناس فإنها ساعات الصباح الباكر و الغرفة دافئة قليلًا، ستساعدك على التركيز. اليكم هذه النصائح :

تخطيط وإدارة دراستك

engzsuo

1- حدد جدولك الدراسي ، إنها أول خطوة للنجاح

2- يستطيع الإنسان التركيز لمدة 40 دقيقة في موضوع ما، أو بحد أقصى ساعة، قم بتغيير المواد كل 40 دقيقة أو كل ساعة، ويمكنك زيادة هذا الوقت تدريجيًا فيما بعد لساعتين .

3- ابدأ جدولك اليومي بتعلم الأشياء الجديدة أولًا، تعلم الأشياء الجديدة في البداية سيبقي على حماسك وسيحفزك أكثر.

4- لا تبدأ بدراسة موضوع تلو الآخر، خذ راحة قصيرة من 5 أو 10 دقائق. و تناول بعض الشوكلاته، الفواكه، قم ببعض التمارين الرياضية .

5- قم بدراسة كل موضوع ثلاث مرات باليوم، صمم جدولك بحيث يصبح لكل موضوع ثلاثة مواعيد باليوم، بالميعاد الأول خذ بعض الملاحظات، راجع في الميعاد الثاني، والثالث. الملاحظات يجب ألا تكون نسخة من الكتاب النصي.

6- أعد جدولة الأمر كل أسبوعين . أو أختبر نفسك بعد أسبوع، ركز على الأجزاء التي تريد دراستها أكثر طبقًا لنتائج الاختبارات التي قمت بها.

7- تذكر أن تراجع جميع المواضيع التي درستها باليوم بنهاية الجدول اليومي.

8-  ابدأ بالنظر في مواضيع اليوم السابق، لكن لا تقم أبدا باختبار نفسك في بداية اليوم، بعد أن تراجع مواضيع اليوم السابق ابدأ بتعلم الأشياء الجديدة لليوم الجديد، ابدأ بزيادة صعوبة المواضيع التي تدرسها باليوم .

9- قم ببعض الإحصائيات للمواضيع الهامة والمواضيع الأقل أهمية أو بين المواضيع السهلة والصعبة، وقم بتقسيمها مثلًا. مستوى صعوبة هذا الموضوع 40% و هكذا .

10- إذا كنت تدرس شيئًا يمكن عمله بسهولة بالمنزل أو المعمل قم بذلك .

نصائح حول دراسة مواضيع معينة

1- لدراسة مواضيع الرياضيات، حاول أن تحل الأسئلة، إذا فشلت، قم بحلها بيدك مع مساعدة بعض الكتب، بعد الانتهاء وكتابة الحل بيدك ستكتشف ما هي الخطوة الناقصة، هذا يدعى التعلم عبر التجربة لا التفكير، وهذا لأنه أحيانًا الإجابة تساعدك على فهم طريقة الحل في الرياضيات.

2- لمواضيع الفيزياء، ابدأ بكتابة المعادلات، قم بإثباتها على الورقة بنفس الطريقة السابقة كما بالرياضيات، بعد ذلك ادرس النظرية، ثم أرفق المعادلة مع الموضوع.

3- للإنجليزية، قم بكتابة الكلمات الصعبة بكراسة الملاحظات، تعلمهم أولًا.

4- للدراسات النظرية، اقرأ كثيرا عن الموضوع من مصادر مختلفة، اقرأه من كتاب، ثم اقرأه على ويكيبديا، تعلمه من كتاب آخر، لا تتعلم من مصدر واحد هذا لن يزيدك إلا مللا ولن تتذكره جيدًا.

time-management-e1467120473921-810x537

نصائح لاجتياز الإمتحانات

1- قم بالإنتهاء من الاستذكار قبل الإمتحان بأسبوع، صمم جدول بحيث تنتهي من الإعداد الجيد للإمتحانات قبل حلول اليوم الأول للإمتحانات بأسبوع .

2- لا تتوتر، فأنت تعرف جيدًا أنه لديك الآن أسبوع احتياطي.

3- أسبوع إضافي للاستعداد للإمتحانات، كل ما ستفعله بهذا الأسبوع من إعداد سيكون أهم مما قمت به في خلال شهر، سيكون الأسبوع الأكثر تحفيزًا لك.

4- إذا كان بين أيام الإمتحانات يوم أو يومين راحة، لا تستغرقهم في مادة أو موضوع واحد كما سبق وأن ذكرنا، قم بتغيير المواد لاستعادة نشاط وتركيز دماغك على الأقل.

5- راجع ملاحظاتك قبل الإمتحان بيوم، سيعطيك هذه نظرة شاملة لكل المحتوى الذي ذاكرته وسيقوي ذاكرتك.

6- بعد إنتهاء الإمتحان لا ترمي ورقة الأسئلة بل اقرأ ورقة الأسئلة وتعرف على النسبة الصحيحة التي أجبتها.

7- احسب عدد الدرجات التي تعتقد أنك ستحصل عليها، سيزيد هذا من إصرارك على تكملة الاستذكار بالأيام التالية.

8- لا تنس الطريقة الوحيدة للراحة واستعادة النشاط، الأكل الصحي والتمارين الرياضية.

وقد أشارنا في موضوع سابق عن نصائح لتنظيم الوقت بين المذاكرة واللعب