بعد أن يتم التغيير كليا من نظام الأجازة الصيفية الفوضوي والتعود على النظام الجديد استعدادا للموسم الدراسي، ثمة خطوة هامة يجب أن تقوم بها الأم حفاظا على صحة أبناءها، وهي زيارة الطبيب قبل بدء الموسم الدراسي، لإجراء عددًا من الفحوصات الطبية نرصدها في السطور التالية.

 

فحص العيون:

يعاني 1 من كل 20 طفل من عدم القدرة على الرؤية بإحدى عينيه،  لذلك يجب زيارة طبيب الأطفال لفحص نظرهم للتعرف على قوة نظره وهل هو بحاجة لمراجعة اختصاصي العيون، فالطفل الذي لا يستطيع الرؤية بشكل واضح، لن يتمكن من أداء واجباته الدراسية على نحو جيد.

التطعيم:

معظم المدارس لا تقبل الأطفال الذين لم يتلقوا التطعيمات اللازمة، وسيتحقق ذلك بزيارة طبيب العائلة قبل شهر على الأقل من افتتاح المدارس للتأكد من عدم حساسية طفلك لأي لقاح واسأل ممرضة المدرسة عن اللقاحات المطلوبة، علماً بأن أكثر اللقاحات شيوعاً هي التهاب الكبد الوبائي وشلل الأطفال والجدري.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح فعالة تساعد طفلك لاكتساب أصدقاء في المدرسة

كما يجب زيارة الطبيب أيضا للتأكد مما يلي:

التأكد من تطور نمو الطفل

ويكون ذلك وفقا لمعايير معينة خاصة بطور النمو المختلفة للأطفال، وللتأكد من سلامة نمو الطفل، وسرعة التدخل في حال أشارت معدلات نموه إلى مشكلة ما.

التأكد من أعراض أمراض الموسم الدراسي

ويتم ذلك بسؤال الطبيب عنها وعن كيفية التصرف حيال الإصابة بها خاصة، إذا ظهرت الأعراض في وقت غير ملائم لزيارة الطبيب، وهل يمكن تفاديها أم لا.