تعد لعبة الشطرنج مادة إلزامية بالمدارس في أرمينيا حيث بدأت أرمينيا في تدريسها كمادة أساسية للمرحلة الابتدائية للطلاب من عمر 7 إلى 9 سنوات بسبب إيمانهم أن لعبة الشطرنج تساهم فى بناء شخصية الأطفال في عام 2011 .
وبحسب موقع theguardian البريطاني، فإن أرمينيا واحدة من أكثر الدول حصدًا للألقاب في لعبة الشطرنج كما أن وزارة التعليم هناك تؤمن بشكل مطلق أن تلك اللعبة تنمي مهارات عديدة لدى الأطفال مثل تعزيز الثقة بالنفس والتفكير الإبداعي والمنطقي، وصنع القرار، والتخطيط الاستراتيجي.
وتسعى أرمينيا لأن تصبح من أفضل الدول في التعليم، لذا أنفقت مبالغ طائلة وبالأخص في مادتها الجديدة حيث أنفقت ما يقرب من ثلاثة ملايين دولار على إنجاز التعليم الأكاديمي للشطرنج، من إعداد كتب مدرسية، وتدريب المعلمين، وشراء المعدات، وتجهيز الأثاث للقاعات الدراسية للشطرنج.
جدير بالذكر أن قرار وضع مادة الشطرنج في المناهج الدراسية جاء بعد دراسة أثبتت ان لعبة الشطرنج تساهم في بناء شخصية الأطفال بصورة ملحوظة وأن الشخص الذي يلعب الشطرنج لديه ثقة في نفسه اكبر وقدرة على الإبداع.