الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » ألعاب تساعد على تنمية خيال الطفل

ألعاب تساعد على تنمية خيال الطفل

يؤكد الخبراء تكراراً ومراراً على أهمية تنمية خيال الطفل واستغلاله لأن يصبح أكثر نبوغاً وتركيزاً وهناك لعبتان يساعدان على استثمار وتنمية هذا الخيال.
أولاً اللغة وهي من أهم المهارات التي يتعلمها الطفل في عُمر سنتين و3 سنوات، وفقاً لخبراء تربية الأطفال، كما أنها أيضاً المرحلة التي يدرك فيها الصغير استقلاليته، فيبدأ في استكشاف العالم بنفسه، وليس فقط ما يقدمه الأبوان.

وكل شئ يبدو جديداً للطفل في هذا العُمر، لذا يكون دور الآباء في تشجيع الطفل على الاستكشاف، وتوفير الأجواء والفرص المناسبة والآمنة لمغامراته هذه.

ويشترط أن تتضمن الألعاب لهذه المرحلة العُمرية الكثير من الكلمات، والتفاعل مع أشياء مختلفة بواسطة اللغة، وفي الوقت نفسه المجال المفتوح للخيال.

ثانياً الثياب حيث أنه من أفضل الألعاب عند بلوغ الطفل سنتين ارتداء الأزياء، مثل زي السوبرمان، وراقصة الباليه، وشخصيات الكرتون المحببة له، وغير ذلك من الأزياء التي تجعل الطفل يتخيل نفسه شخصية أخرى، وتساعده على إجراء محادثات تقوّي مهاراته اللغوية والاجتماعية.

ثالثاً ضوء أحمر ضوء أخضر، وتدعّم هذه اللعبة قدرات ضبط النفس لدى الطفل، والتي يحتاجها في هذه المرحلة بسبب اندفاعه و فضوله ورغبته في استكشاف ما حوله.

اعليك أن تطلب منه أن يتبع حركة أو مساراً معيناً، وعندما تقول “ضوء أحمر” يتوقف، وعندما تقول “ضوء أخضر” يتحرك.

يمكن لعب هذه اللعبة بطرق مختلفة،منها رفع لافته أو بطاقة عليها لون معين اتفقتما على أنه لون الحركة، وبطاقة أخرى للتوقف. كما يمكن أيضاً استخدام الموسيقى كإشارة للحركة والتوقف.

وكلما زاد عدد اللاعبين تزيد المواقف الطريفة والمرحة، ويفضل تعليم الطفل كلمات جديدة من خلال هذه اللعبة خلال توجيهه نحو المسارات.



اضف تعليقا

اذهب إلى الأعلى