كيف يمكن استخدام نظارات جوجل في التعليم ؟ نظارات جوجل Google Glass عبارة عن نظارة يمكن ارتداؤها كأي نظارة عادية لكن بدون عدسات و تحتوي بداخلها على أجزاء تجعلها أشبه بجهاز كمبيوتر متنقل تعتمد على تقنية الواقع المعزز لإظهار المعلومات في الزاوية اليمنى العليا لعين المستخدم وهي متوفرة بالألوان التالية : الأسود ، الأبيض ، الرمادي ، البرتقالي ، الأزرق السماوي .

نظارات جوجل في التعليم

مصطلح  التكنولوجيا القابلة للارتداء يعني الأجهزة التي يمكن ارتداؤها من قبل المستخدمين ، التي تأخذ شكل ملحق مثل المجوهرات ، والنظارات ، أو حتى العناصر الحقيقية مثل الملابس أو الأحذية .وتعد الاستفادة من تكنولوجيا الهاتف النقال أحد مظاهر  اندماج التكنولوجيا في الحياة اليومية للمستخدمين .

مشروع جوجل جلاس هو مثال واحد من تكنولوجيا الهاتف النقال الأكثر استعمالا ، هذه التقنية  سوف تكون متاحة للمستهلكين ، يشبه زوج من النظارات ، ولكن مع كوب واحد فقط  على العدسة ، حيث يمكن للمستخدم عرض المعلومات حول ما يحيط به : اسم أصدقائه المتواجدون في مكان قريب، الأماكن المحيطة به .

   google-glass-macro

واحدة من الفوائد الأكثر جاذبية في تكنولوجيا الهاتف النقال في العالم من التعليم العالي هو الإنتاجية . التكنولوجيات المحمولة يمكن أن ترسل تلقائيا المعلومات عن طريق النص أو البريد الإلكتروني أو على الشبكات الاجتماعية وكذلك الأوامر الصوتية البسيطة أو الإيماءات الرسالة. كما أنها قد تساعد الطلاب والمعلمين على التواصل مع بعضها البعض، و تتبع التحديثات لتنظيم الإخطارات بشكل أفضل.

الحاسة السادسة
تعمل  مختبرات معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا على تطوير الحاسة السادسة ، وهو الجهاز الذي من شأنه أن يسمح للمستخدمين  تحويل أي واجهة أو سطح لشاشة عرض باستعمال تقنية نظارات جوجل. وسيتخذ الجهاز أشكالا مختلفة مثل قلادة جهاز عرض مصغر ، مرآة و آلة تصوير . يعرض جهاز العرض المعلومات على أي سطح ، في حين أن الكاميرا تتبع حركة يد المستخدم للكشف عن الأوامر .بل أكثر من هذا هناك فرق تعمل على تطويرا قفازات  تسمح لمن يلبسها بلمس أو حتى السيطرة على الأشياء التي في الحقيقة ليس في اتصال مباشر معها.

google glass