يبذل الأهل قصارى جهدهم من أجل خلق بيئة مناسبة مليئة بالراحة لأبنائهم، فمنذ اللحظة الأولى التي تعلم فيها الأم بأنها هناك مولود في انتظارها، تبدأ بالبحث عن الغرفة المناسبة له، والملابس الجديدة التي تجعله
يبدو بشكل جميل، كما تبدأ في إحضار كافة الأدوات التي يحتاجها الطفل، فهذه طبيعة الأهل وخاصة الأم، فهم يسعون دائماً إلى تلبية إحتياجات أبنائهم قبل أن يطلبونها.

تربية الأبناء بصورة صحيحة من الأمور الصعبة في هذا الزمان، لذا بدأ الأهل يشعرون بالخوف الشديد على أبنائهم، خاصة عندما يبتعدون عنهم ولو لساعات قليلة، ومن هنا تأتي الحيرة عند بداية كل عام دراسي، فمن أهم الأسئلة التي تدور في أذهان الأهل في هذا الوقت، كيف سنختار المدرسة المناسبة لأبنائنا؟، هذا السؤال أصبح من الصعب الوصول إلى إجابة له إلا بعد تفكير طويل، ولكن من خلال هذا المقال سنساعدك في اختيار المدرسة المناسبة لطفلك، وسنوضح لك بعض المعايير التي يجب على أساسها اختيار المدرسة.

تلعب المدرسة دور كبير في حياة الأطفال، وذلك لأنهم يقضون وقت كبير بها، ويختلطون بالكثير من الأطفال، ومن المعروف أن الطفل في هذا الوقت يكتسب العادات والتقاليد ويتعلم القيم والمبادئ، التي يسير عليها طوال حياته، وبالتالي فهي مرحلة مهمة جداً، يجب علينا أن نساعد الطفل فيها على إكتساب العادات الصحيحة والقيم الجيدة، لذا يجب أن يتحلى المحيطين به بهذه القيم والمبادئ الجيدة، حتى يكتسبها منهم، ومن هنا يأتي دور المدرسة، حيث يجب على المسئولين توفير جو صحي للطلاب، وتشجيعهم على ممارسة بعض الأنشطة التي يمكن من خلالها تعليمهم بعض القيم الجيدة، ومكافأة الطالب الجيد على سلوكه، ومعاقبة المخطئ حتى يستطيع جميع الطلاب التفرقة بين الخطأ والصح.

zzzzz
معايير اختيار المدرسة للطفل؟
هناك بعض المعايير التي يجب على الأهل الإلتزام بها عند اختيار المدرسة المناسبة للطفل، هذه المعايير ستمكنك من اختيار المدرسة بسهولة دون الشعور بالحيرة والقلق، وفي نفس الوقت لن تشعر بالخوف على طفلك، ومن أهم هذه المعايير:-

الميزانية
في البداية يجب أن تحدد الميزانية التي سيمكنك دفعها، أو بمعني أدق هل تضع في اعتبارك مبلغ محدد؟، أم أنك قادر على دفع أي مبلغ مقابل الحصول على مدرسة جيدة، فالميزانية من العوامل المهمة التي ستساعدك في اختيار المدرسة، كما يجب أن تفكر هل بإمكانك دفع مصاريف المدرسة دفعة واحدة، أم أنك ستبحث عن مدرسة تسمح لك بدفع قسط من المصاريف كل شهر.

نوع المدرسة
بعد أن تحدد الميزانية التي سيمكنك دفعها لتعليم طفلك، ابدأ في اختيار نوع المدرسة فهناك مدارس عربي ولغات، ناشيونال، انترناشيونال، أمريكان، بريتش، كما أن هناك مدارس خاصة وتجريبية و راهبات، لكل نوع من هذه المدارس عيوبه ومميزاته، وكل نوع يناسب أسرة ولا يناسب الآخرى، لذا عليك دراسة عيوب ومميزات كل مدرسة على حدى، واختار المدرسة الأصلح لطفلك، ولكن ضع في اعتبارك أن نوع التعليم يختلف في كل مدرسة.

xxxx
قرب المدرسة من البيت
عند اختيار المدرسة يجب أن تفكر جيداً هل يمكنك إرسال طفلك إلى مدرسة بعيدة؟، أم أنك ستبحث عن مدرسة قريبة من المنزل، فبعض الأمهات يرفضن ذهاب الطفل إلى مدرسة بعيدة عن المنزل خوفاً عليه، والبعض الآخر يقبلن إذا كانت المدرسة جيدة، ولكن إذا كانت المدرسة بعيدة، يجب أن تتأكد من تغطية أتوبيس المدرسة للمنطقة السكنية التي تعيش بها، كما يجب عليك حساب المسافة والوقت اللازم بين بيتك ومدرسة الطفل، فالمسافة يجب ألا تكون بعيدة، وذلك حتى لا تكون مرهقة، خاصة مع تكرارها مرتين يومياً، الأمر الذي قد يؤثر على تركيزه وتحصيله الدراسي.

بعد مراعاة هذه المعايير سيمكنك اختيار المدرسة المناسبة لطفلك، التي تجعلك تشعر بالراحة والطمأنينة، أثناء تواجد الطفل بها، هذا بالإضافة إلى إمكانية سؤال أحد الأقارب أو الأصدقاء، فمن الممكن أن يكون لهم تجربة مع هذه المدرسة ويقدمون لك مميزاتها التي تشجعك على إلحاق طفلك بها، أو يحذروك منها، ولكن بوجه عام حتى تشعر براحة وطمأنينة أكبر، يمكنك فعل بعض الأمور التي سنذكرها لك، مثل:-

زيارة المدرسة أثناء يوم دراسي عادي، وحاول أن تلاحظ طريقة تعامل المدرسين مع الطلبة، وتواجد المشرفين وانتشارهم بشكل جيد في المدرسة، وكذلك نظافة المكان والحمامات، فتلك الأمور مهمة جداً.

تأكد من عوامل الأمان بالمدرسة، وأن هناك حارس خاص على باب المدرسة، خاصة إذا كان طفلك صغير في السن، يحتاج إلى المزيد من الرعاية والأمن.

تعرف على المناهج التي تقدمها المدرسة للأطفال، ومدى تركيزها على الجوانب المختلفة، فبعض المدارس تركز على الجانب الأكاديمي وتهمل الجانب الديني، وبالتالي يجب أن تحدد هل هذه المناهج مناسبة لاحتياجاتك، فإذا كنت تبحث عن التعليم الأكاديمي ستتجه إلى مدارس معينة، أما إذا كنت تبحث عن التعليم الديني والأكاديمي فهناك مدارس تجمع بينهما، وهكذا.

ابحث جيداً عن سمعة المدرسة، وحاول أن تجمع الكثير من المعلومات عنهم، ليس فقط بسؤال المعارف والأصدقاء ولكن يجب أن تتواصل مع بعض العاملين بها، وتحدث إلى الطلاب المتواجدين بها، فهذا سيساعدك على اكتشاف الكثير من الأمور، وبوجه عام لا تلتفت كثيرا ً إلى الدعاية الهائلة التي تقوم بها المدارس، وذلك لأن الحقيقة قد تكون عكس الواقع تماماً.