كيف تحمين أبنائك الذاهبين للمدرسة من برد الصباح؟ ، من المعروف أن درجات الحرارة تكون منخفضة في الساعات الأولى من صباح كل يوم، أما في فصل الشتاء فتكون درجة الحرارة منخفضة جداً، الأمر الذي يجعل كل أم تشعر بالقلق أثناء خروج أبنائهم من المنزل، للذهاب إلى المدرسة، خوفاً عليهم من الإصابة بالأمراض الناتجة عن برد الصباح،

خاصة الأطفال الصغار الذين لا ميتلكون مناعة قوية قادرة على حمايتهم من الفيروسات، ومن خلال هذا المقال سنقدم لكم بعض الطرق التي يمكن من خلالها حماية أبنائكم من برد الصباح، ومن أهم هذه الطرق:-

الاهتمام بالملابس
حتى تحمي طفلك من برد الصباح، عليك الإهتمام بملابسه التي تريدتها أثناء ذهابه إلى المدرسة بشكل كبير، فاحرصي دوماً على أن تكون الملابس مكونة من عدة طبقات، ولكن يجب أن تكون الطبقة الملامسة للجلد من القطن، وذلك حتى تمتص العرق، وحتى تكون ناعمة على جلدهم ولا تسبب لهم أي حساسية، وإذا كانت درجة الحرارة منخفظة جداً يمكنك الإستعانة بالملابس الداخلية الحرارية التي تمنح طفلك الدفء، حيث يتكون نسيجها من القطن والبوليستر بنسب محددة، وعادة ما تباع في طقم من فانلة داخلية بكم طويل وبنطلون داخلي، تجدينها في محلات ملابس الأطفال.

حتى يحصل أبنائك على الدفء، عليك تدفئة الأطراف جيداً، حيث أكد الأطباء أن تدفئة الأطراف بشكل جيد تجعل الجسم كله يشعر بالدفء، لذا اجعليهم يرتدون الجوارب السميكة والقفازات حتى يصل إلى المدرسة وهناك يمكنه خلعهم.

اهتمي بشكل خاص بتدفئة منطقتي الرقبة والرأس، من خلال وضع كوفية على منطقة الرقبة وطاقية على رأسه، ولكن انصحي أبنائك بعدم خلعهما أثناء تواجده بالأتوبيس الخاص بالمدرسة أو قبل الوصول إليها، حتى لا يتعرض لتيار الهواء البارد ويصاب بالبرد، ويمكنه خلعهما عندما يصل إلى فصله.

في الأيام الممطرة، اجعلي أبنائك يرتدون معاطف مضاد للماء، وحذاء خاص للمطر، برقبة طويلة ويفضل ألا يكون به قطع قماشية، حتى لا تبتل قدمي الطفل أو جواربه، فليس هناك ماهو أسوأ من جوارب مبتلة في الشتاء، لأنها تصيب الطفل ببرد في العظام.

ffffff
قبل الخروج من المنزل .. قبل أن يخرج أبنائك من المنزل للذهاب إلى المدرسة، يجب أن يقوموا بغسل وجوههم وتجفيفها جيداً، فإن ذلك سيحميهم من البرد، كما يجب حثهم على شرب كوب من الماء، حتى يساعد على تخفيض درجة حرارة الجسم حتى تتماشي مع برودة الجو خارج المنزل، وعندما يستيقظ أبنائك من النوم قومي بفتح أحد نوافذ المنزل حتى يدخل الهواء الجديد المائل للبرودة، حيث إن خروج الأبناء من المنزل الدافئ إلى الهواء البارد مباشرة، من أهم الأسباب التي تجعل الأبناء يصابون بالبرد، لذا يجب تهوية المنزل كل صباح، هذا بالإضافة إلى ضرورة تناول الأبناء لوجبة الإفطار حتى تساعدهم على استكمال يومهم بشكل جيد، كما أنها تساعد في تقوية مناعة الجسم، وتجعله قادر على مواجهة الفيروسات، التي تكون سبب الإصابة بالأمراض.

ممارسة الرياضه
إذا كان طفلك يمارس أي نوع من التمارين الرياضية الشاقة التي تجعله يتصبب عرقاً، يجب أن يكون لديه ملابس إحتياطية حتى يقوم بتغير ملابسه المبتله، فور الإنتهاء من التمارين، وذلك لحماية جسمه من الأمراض، ومن جانب آخر يجب على الأهل حث أبنائهم على ممارسة الرياضه بشكل مستمر، فهي تساعد في بناء عضلات قوية، وبناء جسم سليم وبالتالي يكون لديهم عقل سليم، كما أن الرياضه تهذب النفوس لذا نصحنا سيدنا عمر رضي الله عنه بتعليم أبنائنا بعض أنواع الرياضه مثل ركوب الخيل والسباحة والرماية، كما أن الرياضه تساعد الأبناء على التخلص من الطاقة السلبية، وتمنحهم ثقة كبيرة بأنفسهم خاصة إذا تفوقوا في رياضة معينة وحصدوا الجوائز والبطولات.

gggggg
تناول الأطعمة الغنية بقيتامين” سي”
حتى تحمي طفلك من برد الصباح وغيره من الأمراض التي من الممكن أن تنتقل له نتيجة تعامله زملائه بلمدرسة، يجب الإهتمام بنوعية الطعام الذي يقدم له، والتخلص من فكرة الكم، فبعض الأمهات يجبرن أطفالهن على تناول كميات كبيرة من الطعام، لإعتقادهم أن تناول الطعام بكثرة سيساعد في تكوين جهاز مناعي قوي وجسم سليم، هذا الأعتقاد خاطئ تماماً، فنوعية الطعام الذي يتناوله الطفل أهم بكثير من الكم، ليس احرصي على تقديم الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، مثل الفواكه والخضراوات والأسماك والسكريات، فهذه الأطعمة ستزيد من تركيزه وقدرته على الإستيعاب، كما يجب الإبتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، لأنها تضر الطفل بشكل كبير، وتجعله عرضه للإصابة بأمراض السمنة وغيرها من الأمراض الخطيرة، التي تؤثر على تحصيله الدراسي.

عدم الاستحمام قبل الخروج للمدرسة مباشرة
في بعض الأحيان تطلب الأمهات من أبنائهم الاستحمام قبل الخروج إلى المدرسة، اعتقاداً منهم أن ذلك سيساعدهم التركيز، ولكن هذا الأمر خطير للغاية خاصة في فصل الشتاء، فاستحمام الطفل بالماء الدافء ثم خروجه في الهواء البارد سيصيبه بنزلات البرد، كما أن جميع الأطباء أكدوا أن الاستحمام بالماء الدافء يريح الأعصاب ويجعل الطفل لديه رغبة في النوم، لذا يجب على الأمهات منع أبنائهم من الاستحمام قبل الخروج للمدرسة، والاستحمام قبل النوم مباشرة، فهذا الوقت يعتبر من أنسب الأوقات، فمن ناحية يساعد الطفل على النوم العميق، وفي نفس الوقت يحميه من الإصابة بأمراض البرد، كما يجب على الأم تجفيف شعر أبنائها جيداً.