الطفل شديد الذكاء هبة من الله لا شك غير أنه يتطلب تعاملاً خاصاً لاستغلال قدراته العقلية ومهاراته الذهنية المميزة في ما ينفعه وليس العكس، لذا توضح فؤادة هدية، خبيرة شؤون الطفل بمعهد الطفولة، بجامعة عين شمس، الطريقة المثلى للتعامل معه.

وتوضح هدية أن هناك مؤشرات على ذكاء الطفل يمكن ملاحظتها من قبل الوالدين في سن مبكرة، وإذا لم تستغل وتوظف بشكل جيد فقد يتحول هذا الذكاء إلى شعور بالملل والإحباط والوحدة، وربما شعور مرضي بأن الطفل  مختلف، أو غير مماثل لرفاقه.

ومن هذه العلامات:

-الابتعاد عن أصدقاء المدرسة مع نوبات من الشرود.

– إزعاج الآخرين أثناء الدروس للشعور بالملل وعدم الاستفادة.

-الرغبة المستمرة في محاورة الكبار ومناقشة أمور تفوق سنه.

– التحدث في سن مبكرة مقارنة ببقية رفاقه في نفس السن.

– قدرة الطفل على التعبير عما يريد، وتميز حديثه بالتسلسل والوضوح.

– بوادر الفضول للمعرفة وكثرة الأسئلة للتعرف على الأشياء المحيطة به.

-الإحساس المرهف وعدم تقبل الملاحظات، والسعي لفرض استقلاليته.

-فهم ما يشرح له بسهولة وسرعة، مع مهارة واضحة في تعلم الحروف والأرقام والألوان.

– البحث بنفسه عن مصادر لإيجاد أجوبة لتساؤلاته؛ من خلال مطالعة الكتب، أو البحث على النت.

– الرغبة في الإجابة على كل شيء، قبل الآخرين، والضيق من القواعد السلوكية التي ينبغي اتباعها في الفصل.

كيف يتعامل الآباء معه؟

توضح هدية أنه يجب معاملة الطفل شديد الذكاء بشكل خاص، بوضع قدراته الذهنية في الاعتبار، وتشجيعه على تطويرها.

ينبغي كذلك الإجابة على تساؤلاته، مهما كثرت أو تعددت وعدم إهمالها أو مقابلت ذلك بالإنزعاج.

تشجيع الطفل على القراءة والكتابة في حال أراد تعلمها سسريعاً؛ وتوفير الكتب التي تحتوي على مواضيع مناسبة ومفضلة لديه.
عدم الانزعاج منه من نقاشه مع الكبار وطرح الأسئلة عليهم، شرط اختياره للوقت والسياق المناسب لطرح السؤال مع التزام حدد الأدب واللياقة.

تطوير اهتمامات الطفل بشراء الكتب المناسبة له؛ أو الآلات الموسيقى أو ممارسة الرياضة أو الرسم بحسب إتجاهه ومواهبه.

اختيار الكتب المصورة في المرحلة الأولى من عمره؛ لدعم ذاكرته البصرية، وتوسيع آفاقه أمر مفيد للغاية.

لقاء معلم الطفل بين وقت وآخر؛ ولفت انتباهه إلى درجة ذكائه وتفوقه التي تجعله يشعر بالملل، وعدم أهمية ما يقوم به في المدرسة، والتوصل معه لأفضل طريقة في إدارة قدرات الطفل.

إجراء اختبارات ذكاء دورية للطفل؛ بقياس عامل الذكاء؛ ونقله من مستوى دراسي لآخر حسب نتائج تلك الاختبارات.