التكنولوجيا أصبحت وسيلة فتحت أبواب الإبداع و الابتكار أمام مطوري البرامج التعليمية و شركات تصنيع الأجهزة الذكية الخاصة بالمدارس حيث تعتبر هي أساس بعض المفاهيم مثل الفصل المقلوب أو الفصل الافتراضي ، التعليم الالكتروني ، كيف تؤثر التكنولوجيا على طريقة التعليم ؟ هذا ما نعرفه في هذا الموضوع .

هناك 4 طرق تؤثر التكنولوجيا بها علي طريقة التعلم وهي :

1- التحول من التعلم الفردي إلى التعلم التعاوني :

التعليم التعاوني يؤثر على شخصية الطالب و مستوى تحصيله الدراسي ، فالطابع التفاعلي لأغلب الأدوات و التطبيقات التي وفرتها أجهزة الحاسوب و الأجهزة اللوحية أتاحت فرصة التعاون الافتراضي بين الطلاب من جهة و بين المدرس و الطالب من جهة أخرى .

2- التحول من التعلم التقليدي إلى التعلم النشط :

ec5ac431

عن طريق القاء مسؤولية التعلم على الطالب مع دور توجيهي للمعلم سواء داخل الفصل أو عبر الإنترنت من خلال أنشطة افتراضية ترتكز على مناقشة الطلاب للمادة الدراسية فيما بينهم .

3- الاهتمام المتنامي بالتدريس الفارقي :

  تكنولوجيا التعليم تساعد كثيرا في تطبيق التدريس الفارقي في المدارس باعتبار أن المتعلم بإمكانه الآن اختيار ما يلائمه من وسائل التعلم و بالطريقة التي تساعده على إدراك المفاهيم .

4- تعدد المهام و تنوع طرق إنجازها :

أصبحت المهام المتعلقة بالطلاب أكثر تعقيدا عن الماضي ،فأصبح مطلوب منهم اليوم استعمال وسائل مختلفة سواء تقليدية أو تكنولوجية لإكمال المهمة التي يطلبها المعلم بنجاح .