تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“، مجموعة صور لأحد المعلمين الصينيين، وهو يدرِّس إلى طالب واحد داخل الفصل المدرسي، الأمر الذي أثار تعجب الكثيرين من تفاني المُعلم في عمله.

وحظت الصور بقدر عالي من المتابعة والانتشار على موقع التواصل الاجتماعي، وأثارت تعاطف الجمهور والمتابعين مع المُعلم والطالب اللذين ظهرا معًا بمفردهما داخل الفصل المدرسي يذاكرون دروسًا كاملة.

ولم يمنع غياب الطلاب مدرساً متفانياً يدعى “شو زيفينغ”، وهو مدرس بمدرسة يوتشينغ الابتدائية، من إعطاء الدروس لطالب وحيد يدعى “شو جياكي”، يبلغ من العمر 11 عاماً، قرر الحضور، فيما فضل الطلاب الآخرون الذهاب إلى مدرسة مجاورة، في بلدة نائية بالصين، تأثرت بالتطور العمراني المتزايد.

وتقع مدرسة يوتشينغ بمنطقة نائية وسط جبال تايهانغ وسط الصين، وكانت في يوم من الأيام المدرسة الرئيسة بين القرى المجاورة.

لكن نهضة عمرانية كبيرة شهدتها المنطقة، أدت إلى ظهور مدارس بمواصفات أفضل، مما دفع أهالي القرى لإرسال أطفالهم لتلك المدارس، ولم يبق سوى طالب واحد في يوتشينغ، لا يستطيع تحمل تكاليف المدارس الجديدة.

وهكذا لم يبق في المدرسة سوى الأستاذ “زيفينغ”، وطالبه الوحيد “جياكي”، اللذين يقضيان وقتهما معاً؛ حيث يدرس “زيفينغ” لطالبه النجيب 8 مواد يومياً في مختلف المجالات.

ومنذ انتشار صور الأستاذ والطفل العام الماضي، تبرع عدد من الصينيين للطفل الصغير؛ كي يسجل في إحدى المدارس الأكثر تقدماً، مما استدعاه للرحيل، أما الأستاذ “زيفينغ”، فاضطر لاحقاً لترك التدريس نهائياً، بسبب إغلاق مدرسة يوتشينغ.

اقرأ أيضًا: أولياء أمور يشكون هجوم متكرر لـ” قرود ” على مدارس البنات