أطلقت شبكة فيسبوك أول مدرسة للابتكار والإبداع خاصة بها في العالم وحددت البرازيل مقراً لها، بهدف تعليم وتدريب مصممي البرامج والتطبيقات.

إلى جانب فتح المجال لتعزيز الشركات الناشئة ورواد الأعمال الذين لديهم أفكار ومشاريع مبتكرة تساعد على تطوير وتعزيز قطاع التواصل الاجتماعي، واصفة إياه بـ”الاستثمار الضخم” للبرازيل.

وافتتحت الشبكة مدرستها “Hack Station” بمدينة ساو باولو، لدعم 7400 رائد أعمال يقودون مشاريع ربما يصبح لها تأثير قوي وفعال بمجال التواصل الاجتماعي من عدة زوايا.

وأقدم فيسبوك على اتخاذ البرازيل مقراً لأولى مراكزها للابتكار، بسبب الكثافة السكانية، 120 مليون شخص، يدخل نصفهم إلى فيس بوك شهرياً.

وتعمل الشبكة خلال الأشهر المقبلة على اختيار أبرز المشاريع بمجالات التوظيف والتعليم وأمن المعلومات والمشاركة المدنية والخدمات المالية والمشاريع الصغيرة.

حتى توفر الشبكة للشركات الناشئة المختارة برنامج إقامة لـ 6 أشهر بالمدرسة، للاستفادة من البنية التحتية للشبكة وأدوات فيس بوك وبرامجها للتوجيه والمشورة.

وتوفر فيس بوك، بحسب صحيفة “زد نت” الألمانية عدداً من المنح الدراسية في العام الأول للبرازيليين؛ بواقع 2200 دورات ترميز مجانية، و1400 ورش عمل التوجيه المهني لطلاب المدارس الثانوية الحكومية، و1200 فرصة تدريب رواد الأعمال، و2000 ورش التسويق الرقمي للأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة، و600 ورشة عمل إبداعية للمراهقين والشباب.