نظمت فعالية إنسانية لطلاب مدرسة بالإمارات لدعم الأسر المحتاجة في دولة الإمارات تماشياً مع عام الخير  2017 والتي أعلنها رئيس الدولة، بمشاركة أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بمدرسة ليوا الدولية تحت عنوان  “بالخير نُسعد الغير”.

?

الفعالية التي جمعت بين الخير والثقافة والمرح، عاد ريعها لصالح مشروع “يد الأمل” والذي دشن دعماً للأسر المحتاجة ويهدف لرعايتها اقتصادياً، وهو يندرج ضمن جائزة الهلال الأحمر الإماراتي عون للخدمة المجتمعية والتي يشارك فيها الهلال الطلابي بالمدرسة للعام الرابع على التوالي.

61

وتعد مثل هه الفعاليات من أفضل السبل التربوية لتعليم الطلاب الالتزام الإنساني والمجتمعي والحرص على مساعدة الخير والتحلي بالقيم الأخلاقية السامية.