اخترع أربعة طلاب في الصف الـ12 في معهد التكنولوجيا التطبيقية في دبي، جهازا جديدا لتبريد الهواء باستخدام المياه والطاقة الشمسية، ويمتاز هذا الجهاز عن أجهزة التبريد العادية بأنه يوفر في استهلاك الطاقة بنسبة 50%، ويستطيع خفض درجة الحرار إلى خمس درجات مئوية.

وقال الطالب الحمادي “استلهمنا فكرة مشروع الجهاز من حاجة دولة الإمارات الماسة إلى تبريد الهواء للتغلب على الطقس الحار.

وفي الوقت نفسه تعزز الدولة فكرة الاتجاه نحو الطاقة النظيفة للحفاظ على البيئة، ويوفر الجهاز في استهلاك الطاقة.

وأضاف أنه يتم استخدام مروحة في الجهاز للتحكم في الحرارة، يتم تشغيلها عن طريق شرائح إلكترونية ذكية، كما أن الجهاز يعتمد في تشغيله على المياه.

وذكر أن الجهاز لا يستخدم غاز الفيريون، مثل أجهزة التبريد الاعتيادية، ويمتاز بأنه أقل حجماً منها، و يعمل على مدار الساعة.

وتابع “أنجزنا الجهاز في وقت قياسي، وشاركنا به في مسابقة هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) العام الماضي، وحصلنا على المركز الثالث.