اليكم طرق تنمي فضول الطلاب في البحث عن المعرفة حيث يعتمد التعليم على البيانات و الأهداف و التقييم و التخطيط و النظام، في حين أن التعلم شخصي وفوضوي، الاختلاف بين التعليم والتعلم اختلاف جوهري .

1 – إعادة النظر في الأسئلة السابقة

ينشأ الفضول المعرفي انطلاقا من الأسئلة السابقة التي لم يتم الجواب عنها بشكل كامل أو تلك التي لم يبدل أي جهد في الجواب عنها .  فالإجابات التي تم الوصول إليها سابقا ومناقشتها قد تبقى مربكة، لكن بالمعنى الإيجابي في تحفيز الطلاب على التفكير و التمحيص للوصول إلى المطلوب و قطع الشك باليقين، على اعتبار أن المعرفة ما هي إلا خطأ تم تصحيحه .

طريقة العمل: إعادة النظر في الأسئلة القديمة باستخدام أي طريقة ترونها مناسبة لطلابكم، سواء عن طريق المناقشة أوالعصف الذهني أو تدوين الملاحظات أو البطاقات أو سحابة الكلمات .

2 – تعزيز الطموح

الطموح يسبق الفضول، فبدون الرغبة في التقدم وبدون التفكير و الإرادة و العزيمة و التصميم، يبقى الفضول مجرد رد فعل بيولوجي وعصبي للمنبهات الخارجية. في حين أن الطموح هو ما يجعلنا بشرا وطبعا فتوأم الطموح هو الفضول أو بتعبير أبسط لا طموح من دون فضول.

طريقة العمل: اختيار أنشطة تنافسية، من قبيل أنشطة الند للند، أنشطة التعلم القائمة على المشروع أو أنشطة تشجع البحث عن المعرفة .

Curious-story 1

3 – اللعب

 المتعلم يتعلم عن طريق اللعب، هو دليل على وجود أهداف تتحقق شيئا فشيئا ووجود بيئة تعليمية مناسبة يحبها المتعلم ويشتاق إليها، وهذا سيساهم من دون شك في تحقيق أفضل النتائج، فمتعلم يتعلم وهو يلعب بفضول يبقى متعلما نشيطا فاعلا غير سلبي.

طريقة العمل: ندعوكم إلى اختيار ما ترونه مناسبا لطلابكم من أنشطة التعلم القائم على اللعب وألعاب المحاكاة و لعب الأدوار والأنشطة التعليمية القائمة على التحدي.

4 – التعاون المناسب في الوقت المناسب

العمل التعاوني ليس مثاليا في جميع المواقف التعليمية، لكن عندما نرى النتائج الإيجابية التي يحققها زملاؤنا مع طلابهم، فذلك يصبح محركا للفضول بداخلنا يجعلنا نتساءل كيف فعلوا ذلك؟ كيف يمكن أن أحقق ذلك على طريقتي الخاصة؟ أي من تلك الأفكار ذات قيمة بالنسبة لي؟

طريقة العمل: تجميع المتعلمين ليس بالضرورة تعاونا، ولتحفيز التعاون ومنه الفضول التعليمي، يجب أن نوفر للمتعلمين فرصة للحصول على موارد و أفكار إضافية ينبغي استخدامها لإنجاز مهام متكاملة أو تحقيق أهداف سطروها ووضعوها لأنفسهم لا فقط إنهاء مهمة محددة.

5 – استخدام محتوى متنوع و غير متوقع

يبقى المحتوى المتنوع العامل الأكثر قابلية لإغناء فضول المتعلمين: احرصوا دائما على اختيار مشاريع جديدة وألعاب جديدة وروايات جديدة وشعراء جدد وأشياء جديدة في كل مرة ليفكروا فيها.

طريقة العمل: دعوة الطلاب إلى فهم الحاجة إلى موارد متنوعة، ترتيب وتصنيف إحصائيات حسب الصنف، أو استخدام طريقة العصف الذهني لجمع الأفكار حول ظاهرة أو موضوع منوع.