فازت الطالبة الفلسطينية، عفاف الشريف، 17 عاماً، بمسابقة تحدي القراءة العربي بدبي، رغم المنافسة الصعبة والمشاركة العربية الواسعة بها.

وصرحت المعلمة نهى طهبوب، معلمة اللغة العربية في مدرسة بنات البيرة الثانوية بالضفة الغربية، في حديث لموقع 24 الإماراتي، بأن فوز طالبتها عفاف الشريف بجائزة تحدي القراءة العربي، بمثابة انتصار كبير لها ولجميع زميلاتها بل ولكل فلسطين.

وأوضحت أن “الشريف كانت دائماً مثالاً يحتذى به بالمدرسة خاصة فيما يتعلق بحبها للغة العربية وشغفها بالقراءة، كما أنها لطالما حلمت بالمشاركة في مسابقات خاصة بالقراءة، ومنها بالطبع التحدي الذي فازت به بجدارة.

ولفتت طهبوب، التي تدرس اللغة للشريف لسنوات، إلى أنها الطالبة منذ صغرها بولعها بقراءة الكتب، وحبها للأدب، وقراءة الكتب والروايات الطويلة، ما جعل أساتذتها يتوقعون ويثقون في فوزها بمسابقة تحدي القراءة العربي.

وبينت أن مشاركتها بالمسابقة جاءت بعد تسجيلها في مسابقة محلية، فازت خلالها بلمركز الأول على عشر طالبات على مستوى الضفة الغربية.

وختمت المعلمة قائلة: تستحق عفاف الفوز بكل جدارة بهذه الجائزة، فهي بذلت جهداً كبيراً في القراءة، عرفناها منذ الصف السادس في هذه المدرسة، كانت دائمة التفوق لا سيما في اللغة العربية، التي كانت تتصدر دائماً علامات شهادتها المدرسية.