دشنت الإدارة العامة لتعليم عسير ، أمس، اللقاء الثاني للشئون التعليمية بمنطقة عسير تحت شعار “الطموح يقودنا” بمشاركة سبع إدارات تعليمية تشمل: بيشة، وسراة عبيدة، ورجال ألمع، ومحايل، وظهران الجنوب، والنماص.

وأكد مدير عام تعليم عسير جلوي آل كركمان، ضرورة العناية بعقول الناشئة في المدارس، وتمكينهم ليكونوا حاضرين ذهنيًا وفكريًا، قادرين على الدفاع عن وطنهم والذب عنه والمحافظة على مقدراته ومكتسباته.

كما أكد أهمية ترسيخ القيم الإنسانية في نفوسهم وإبعادهم عن كل فكر منحرف أو متطرف، وتعزيز الانتماء في داخلهم لوطنهم، والولاء لقادتهم.

وشهد اللقاء الذي جمع المساعدين والمساعدات للشؤون التعليمية، ومديري ومديرات الإشراف التربوي، ومديري ومديرات مكاتب التعليم، عددا من الورش وأوراق العمل تضمنت كلمة تعريفية بمجلس الشؤون التعليمية بتعليم المنطقة قدمها المساعد للشؤون التعليمية بتعليم عسير سعد الجوني.

وقدم المساعد للشؤون التعليمية برجال ألمع أحمد العرفجي، ورقة عمل ناقشت التوصيات السابقة للقاء المساعدين والمساعدات للشؤون التعليمية الأول الذي أقيم بإدارة تعليم رجال ألمع، وقدمت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم عسير نورة مفرح ورقة عمل استعرضت من خلالها مبادرة مدرسة الملك سلمان الافتراضية التي تعد أول مدرسة افتراضية في المملكة.

وقدم المساعد للشؤون التعليمية بتعليم ظهران الجنوب سعيد الوادعي، ورقة عمل عرض من خلالها مبادرة الإشراف الإلكتروني، كما قدم رئيس قسم القيادة المدرسية بتعليم عسير سعيد منيف ورقة عمل تضمنت مبادرة الإشراف الاحترافي.

وتخلل اللقاء زيارات ميدانية للضيوف شملت زيارة المساعدين للشؤون التعليمية ومديري الإشراف مدرسة العرين المتوسطة والثانوية، ومدرسة الملك عبد العزيز الابتدائية، ومركز عسير العلمي، فيما زارت المساعدات للشؤون التعليمية ومديرات الإشراف مركز عسير العلمي ومدرسة الملك سلمان الافتراضية، ومبنى الشؤون التعليمية.

وعلى صعيد مديري ومديرات مكاتب التعليم شهد مكتب التعليم للبنين بأبها عددا من ورش العمل وزيارات ميدانية شملت ثانوية الفهد والابتدائية النموذجية، فيما شهد مكتب التعليم للبنين بخميس مشيط ورش عمل متنوعة وزيارة ميدانية لثانوية الصديق.

كما شهد مكتبا التعليم للبنات في كل من أبها وخميس مشيط لقاءً موحدًا تضمن عقد ورشة عمل بعنوان “تحسين مستوى الطالبات في المهارات الأساسية للصفوف الأولية ” واستعرضت ضيفات اللقاء تجارب المكتبين ومنجزاتهما لاسيما في مجال التحول الإلكتروني بتعليم خميس مشيط .