توصل باحثون إلى أن الأطفال الذين يقومون ببعض الأنشطة تتضمن تمارين حساب ورياضيات في مرحلة ما قبل المدرسة، تتحسن مهاراتهم اللغوية، كما يتسع حفظهم للمفردات في الوقت نفسه، لافتين إلى أن تمارين الحساب تقوي لغة الطفل .

وتضيف هذه النتائج أهمية للأنشطة التي يتم تدريب الطفل عليها سواء في البيت أو في دور الحضانة قبل بلوغ مرحلة المدرسة، أي قبل وصوله سن السادسة.

التجارب التي أجريت داخل جامعة بوردو، في الولايات المتحدة، ووصل عدد الأطفال المبحوثين خلالها 116 طفل، تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 5 سنوات، تم جمع معلوماتها من آباء الأطفال عن طبيعة الأنشطة التي مارسونها في المنزل وعدد مرات ذلك.

وبينت النتائج أن تدريب الطفل في مثل هذا السن المبكر على معرفة الأعداد وحل المسائل الحسابية والرياضيات المناسبة لهذه المرحلة، يأتي بالكثير من الفوائد الإيجابية فيما يتعلق بتحصيلهم اللغوي، ولفت الباحثون إلى أن هذه الفوائد لا تقتصر على تنمية قدرات الطفل في مجال الحساب فقط.

كما توضح النتائج، التي نشرتها مجلة “إكسبريمنتال شايلد سيكولوجي”، أنه يمكن للآباء تنمية قدرات الطفل بشكل مزدوج في مرحلة مبكرة عن طريق الجميع بين بعض تمارين الحساب وقراءة القصص.