أكدت دراسة علمية أجراها باحثون بريطانيون أن اكتئاب الآباء والأمهات يسبب عددًا من المشاكل النفسية على الأبناء، وتكوين شخصية الطفل.

الدراسة التي أجريت في جامعة يونفرسيتي كوليدج لندن، ألقت باللوم الأكبر على الأمهات اللاتي يقضين وقت أكبر من أطفالهم لذلك يجب مشاركة الآباء في الصورة لتجاوز أي مشاكل نفسية قد تحدث.

وشارك في الدراسة  التي أجرتها الجامعة عينات كبيرة من السكان حيث شارك 6 الأف أسرة من دولة ايرلندا، ونحو أكثر من 8 الأف أسرة من بريطانيا.

وانتهت نتائج الدارسة أن هناك رابط متساوي في درجة الاكتئاب عن الأبناء والآباء يرجع سببه إلى أثر اكتئاب الأمهات على أبنائهن في سن المراهقة.

وعن إصابة الأبناء أشارت الدراسة إلى أن بسبب اكتئاب الأمهات، إلا أن أثر اكتئاب الآباء لم يكن معروفًا من قبل، موكدة أن أعراض الاكتئاب يمكن أن تجعل الآباء والأمهات أكثر عرضة للإرهاق، وأكثر غضباً وميلاً للدخول في مشادات مع أبنائهم في المنزل.

وأكدت الدارسة أيضًا أن من الطرق السلبية في التفكير والتي قد تؤدي إلى الاكتئاب إن الأطفال يرون سلوك وتصرفات والديهم التي قد تكون سلبية عليهم.

وتوصلت الدراسة إلى أن الآباء مثل الأمهات، يجب أن ينخرطوا في التعامل مع مشكلة اكتئاب الأبناء المراهقين، في أي مرحلة مبكرة من العمر، كما أكدت الدراسة على أهمية علاج الاكتئاب عند كلا الوالدين.

اقرأ أيضًا: احذروا.. اكتئاب الأبناء يصيبهم بأمراض القلب والشرايين