أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بالتنسيق والتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودوائر التعليم والمعرفة، في الإمارات، وبالتزامن والتفاعل مع مبادرة عام الخير، مبادرة “حافلة الوقف التثقيفية” .

وتستهدف هذه المبادرة المبتكرة توعية طلاب المدارس بشكل خاص، وهي عبارة عن مكتبة متنقلة ومتطورة تتناسب مع الأنشطة المدرسية الذكية من كتب ومحاضرات حية وألعاب هادفة وأفلام وشاشة عرض.

ووفق البيان الصحافي الذي أصدره رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، محمد مطر الكعبي، فإن هذه المبادرة انطلقت من مدرسة الآفاق في أبوظبي، وسط لفيف من الطالبات.

وأوضح الكعبي أنه تم شرح أهداف القيادة الحكيمة من وراء مبادرة عام الخير، فيما يتعلق بزراعة حب الوطن والولاء للقيادة ورد الجميل للوطن وللقيادة وللمجتمع الذي يعتز بالدين والقيم والأصالة لطالبات المدرسة، مع التأكيد على ترسيخ ثقافة الوقف لدى النشء من أبناء المجتمع.

وتتمثل فكرة هذه المبادرة في إنشاء وتجهيز هيكل حافلة بالمدارس والمعاهد والجامعات، شريطة أن تكون مزودة بأدوات وأساليب إبداعية، وأنشطة متنوعة، بغرض تمكين الطلاب من الإطلاع على مفاهيم الوقف ومقاصده ودوره الإيجابي في تنمية المجتمع، بالإضافة إلى نشر البر والإحسان والخير.

ويتم اختيار المدارس التي تنفذ بها المبادرة على مستوى الدولة، وتجهز الحافلات بها لتكون نواة تستقبل الرحلات المدرسية من أجل تعريف الطلاب بالوقف وطبيعة أهدافه ومهامه.

يشار إلى أن الهيئة بصدد إطلاق هذه المبادرة على مراحل ثلاث، على مستوى الدولة؛ إذ تستهدف المرحلة الأولى، الحالية، طلاب الحلقة الاولى من مدارس الدولة، فيما تستهدف المرحلة الثانية طلاب الحلقة الثانية والثالثة والكليات والجامعات.

أما المرحلة الثالثة فتستهدف جميع فئات المجتمع من خلال تواجد الحافلة في المراكز التجارية والمعارض كمعرض الكتاب في أبوظبي والشارقة.