شجعت جامعة صينية طلابها على خسارة أوزانهم والتمتع بصحة جيدة وجسم رياضي وعقل سليم بعد أن اشترطت برنامجاً خاصاً لإنقاص الوزن، قبل الحصول على درجات عالية.

وتحدد الجامعة الدرجات التي يحصل عليها الطالب بناء على مقدار الوزن الذي يخسره خلال البرنامج المحدد زمنياً، في محاولة منها للتصدي لظاهرة السمنة داخل الحرم الجامعي.

وكان أحد المحاضرين بجامعة الزراعة في مدينة نانجينغ في مقاطعة جيانغسو الصينية، قد قرر تطبيق برنامج لإنقاص الوزن، بعد التأكد من أن معظم طلابه البدناء لا يمارسون الرياضة اعتقاداً بأنها غير مجدية.

وقام تشو كوانفو بتنفيذ هذه الفكرة لتحفيزهم على الحصول على درجات عالية بعد تعديل شكل أجسادهم أكثر من أدائهم وتحصيلهم العلمي، مشدداً على أن 60% من درجات الطالب ستكون مبنية على مقدار الوزن الذي يخسره والسعرات الحرارية التي يفقدها خلال مدة البرنامج المحددة، بينما قصر درجات النشاط والمستوى الدراسي على 40%.

في الوقت ذاته أعلنت إدارة الجامعة أن الطلاب الذين انضموا للبرنامج خسروا حوالي 7% من أوزانهم بنهاية الفصل الدراسي من أجل نيل الدرجات النهائية، حسبما نشرت صحيفة “ساوسث تشينا مورنينغ بوست”.

واشترطت الإدارة لانضمام الطلاب  إلى برنامج التخسيس الجامعي؛ الخضوع أولاً لإجراء فحص طبي للطلاب والتأكد أن نسبة الدهون في أجسامهم تتخطى 30% وأن مؤشر كتلة الجسم يتجاوز 28.

ويلتزم كل طالب بالبرنامج بنظام صارم لإنقاص الوزن، يتضمن حصة من التمرينات الرياضية المكثفة وعدد من الأنشطة الحركية فضلاً عن تغيير جذري بنظامه الغذائي.

جدير بالذكر أن البرنامج يتضمن تمرينات لياقة بمعدل  3 مرات أسبوعياً لمدة 90 دقيقة، من بينها القرفصاء وصعود الدرج والبلانك والركض على جهاز المشي الكهربائي.

وأثبت البرنامج نجاحه؛ إذ تمكن طالب من إنقاص وزنه 25.5 كيلوغرام من 110 إلى 84.5 كيلوغرام، بحسب المحاضر المشرف عليه.