شاركت جامعة الملك عبد العزيز في معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة “الكتاب حضارة”، بجناح يبرز الخدمات التي تقدمها للطلاب والطالبات، والكادر الأكاديمي من أعضاء هيئة تدريس.

وقدمت برامج الدراسات العليا لدرجتي الماجستير والدكتوراه وعشرات المعامل المركزية والمختبرات، التي تهدف جميعها لخدمة المجتمع والمساهمة في التنمية الشاملة .

وأوضح عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، مدير جامعة الملك عبدالعزيز، أن مشاركة الجامعة في هذه التظاهرة الثقافية، جاءت لتؤكد دورها ضمن منظومة الثقافة السعودية.

واستعرضت الجامعة نتاجها ومطبوعاتها ووجودها الدولي ضمن جناحها في معرض جدة الدولي للكتاب، حيث حرصت من خلال هذه المشاركة على إبراز أهم الجوانب الأكاديمية والثقافية لزوار المعرض.

وأشار اليوبي إلى دور الجامعة في تعزيز منظومتها التقنية ضمن خططها الاستراتيجية عبر تحويل معظم التعاملات الإدارية وكل الخدمات الأكاديمية الخاصة بالطلاب وأعضاء هيئة التدريس إلى تعاملات إلكترونية.

وتعمل الجامعة على تطبيق وتعميم الاختبارات العامة عن طريق الحاسب الآلي لكافة طلابها، في سعيها الحثيث لتكون جامعة بلا ورق.

ويعتبر نادي الفروسية ونادي الرياضات البحرية من الأنشطة التي تميزها عن باقي الجامعات محليا وإقليميا، بالإضافة إلى الاهتمام بالبحث العلمي الذي أولته الجامعة أهمية محققة التميز على المستويين المحلي والخليجي.