ضربت موجة غبار شديدة مناطق متفرقة في المملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين، وحذرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من تعرض أجزاءً من منطقة الرياض والقصيم والمدينة والرس، إلى نشاط في الرياح السطحية مما يؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار.

وأهاب المتحدث الاعلامي للدفاع المدني بمنطقة الرياض الرائد محمد الحمادي بالمواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة واتباع التعليمات الطبية المناسبة لمرضى الربو والجهاز التنفسي عموماً وتقليل التنقل على الطرق التي تشهد موجة غبار شديدة ما أمكن ذلك.

في الشأن ذاته، ثارت حالة من الغضب على شبكات التواصل الاجتماعي، ضد وزارة التعليم جراء عدم تعليق الدراسة استجابة لتحذيرات الأرصاد وحفاظًا على سلامة الطلاب.

وأطلق رواد موقع ” تويتر ” وسم #مدراء_التعليم_يتجاهلون_الارصاد ، وتفاعل معه الكثيرون بتغريداتهم، فقال أحد المغردين: “وش ينتظر مدير التعليم ما يعلق الدراسة والمنطقة غبار شديد والأرصاد والدفاع المدني أبلغوا إدارة التعليم بسوء الأحوال الجوية ؟ هل ينتظرون يكون في وفيات أو حوادث أو إختناق أو حالات طوارئ ؟ كل ذا خوف من إقالتكم من قبل الوزير أم الدعوه مكابرة وعناد ؟”.

وقال آخر: “وزير تعسفي بالقرارات ومدراء التعليم في سبات عميق الى اين مصير هؤلاء المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات أليس منكم رجل رشيد؟ نناشد ولاة الأمر لما يسود التعليم من سوء ما نرى”.

وغرد ثالث: “أحسهم يعلقون الدراسة فقط إذا كان الشئ يخدم مصالحهم، مرات يعلقون بدون ذرة غبار ومرات مثل هالحين غبار وكتمة وما علقوا”.

اقرأ أيضًا: “التعليم”: تعليق الدراسة للطلاب فقط ولا يشمل المعلمين