شدد الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، نائب أمير المنطقة الشرقية، على ضرورة أن يحظى الطالب والطالبة ببيئة أكاديمية محفزة، تشارك في رفع مستوى التحصيل العلمي والأكاديمي لهم، والابتعاد عن صعوبات التعلم.

وأكد بن سلمان أنها تعزز من مشاركتهم في بناء وطنهم، وتقوم على تفعيل دورهم الاجتماعي في الأنشطة الجامعية المختلفة.

وأوضح خلال استقباله محمد بن عبدالعزيز العقيل، عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ضرورة أن تسعى الجامعة إلى تطوير طلابها.

وطالب أن تشارك الجامعة في رفع مستوى التحصيل العلمي، ونشر العلم الشرعي في المنطقة. واطلع بن فهد على نبذةٍ عن أقسام الكلية، والتخصصات التي تضمها.

ونوه بما يحظى به قطاع التعليم العالي والبحث العلمي من دعمٍ واهتمام من القيادة، مشيداً بجهود أعضاء هيئة التدريس في عرض الفكر المعتدل، ومواجهة الأفكار الضالة والمنحرفة.