احتفل تعليم ينبع، بذكرى ” اليوم العالمي لمتلازمة داون 2018 ” في حفل استضافه برنامج التربية الفكرية بثانوية الحسن بن الهيثم بعنوان “ما أقدمه لمجتمعي”، بمشاركة طلاب برامج التربية الخاصة بالمحافظة والقطاعات التعليمية.

حضر الاحتفال المساعد للشؤون التعليمية سليّم بن عبيان العطوي، ورئيس قسم التربية الخاصة عبدالله بن فرحة الغامدي، وعدد من رؤساء أقسام الإدارة ومديري المدارس.

واحتوت فقرات الحفل المقام بهذه المناسبة على عدد من الأنشطة والبرامج التفاعلية للطلاب وأولياء أمورهم وعرض فيلم تعريفي لمتلازمة داون وأعراضه، وأسبابه، وأساليب الوقاية، وعروض إنشادية ومرئية وتجارب للأسر، ومرسم بعنوان “آمال وتطلعات” يكشف فيه طلاب الفئة عن مواهبهم.

وجرى خلال الفعالية توقيع عقد شراكة بين إدارة تعليم ينبع ومستوصف الشفاء الطبي بينبع، حيث تقدم إدارة المستوصف بموجبها الخدمات الطبية والصحية بالمجان لطلاب وطالبات متلازمة داون بإدارة تعليم ينبع.

وأوضح الغامدي أن الهدف من هذه الفعاليات هو إدخال البهجة والسرور على هذه الفئة، وإظهارها للمجتمع والتعريف بهم، وبسماتهم وخصائصهم وقدراتهم واحتياجاتهم وتقديم الخدمات المناسبة لهم.

وأكد أهمية المشاركة في هذه المناسبة التي توافق الذكرى السنوية لهذه المناسبة العالمية التي اعتمدتها المنظمة العالمية للتذكير بمتلازمة داون، وضرورة الاهتمام بهذه الفئة، وأهمية التعاون المشترك بين المدرسة والأسرة في هذا الخصوص، مشيداً بجهود معلمي التربية الخاصة في التعامل مع هذه الفئة.

اقرأ أيضًا: وزير التعليم يفتتح معرض ألوان السعودية بينبع