أكدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، زيارة وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، إلى المدارس المصابة بالجرب الجلدي بمكة المكرمة، حرصا على سلامة الطلاب من مرض الجرب الذي انتشر في عدة مدارس بأحياء مختلفة.

وقال بيان صحفي صادر عن الإدارة، إن الزيارة استهدفت لقاء الوزير بالمسؤولين في أمارة منطقة مكة المكرمة وعلى رأسهم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة واللجنة المعنية بمتابعة الأوضاع المصاحبة لهذا المرض والمكونة من عدة جهات.

وزار الدكتور العيسى، مدرسة سليمان الزايدي الثانوية للاطمئنان عن سير الدراسة بها وتحدث مع منسوبيها معلمين وإداريين وطلاب ثم توجه بعدها خلال جولته التفقدية إلى مدرسة عامر بن أبي ربيعه الابتدائية بحي الزايدي وهي من المدارس التي سجلت حالات إصابة بالمرض حيث بلغ عدد الحالات التي سجلت يوم الزيارة 13 حالة .

وأضف البيان أن وزير التعليم توجه إلى مقر انعقاد اجتماع اللجنة المعنية بمتابعة المرض والمشكلة من أمارة المنطقة في مدرسة الحكم بن هشام الثانوية في حي الهجرة،  وحرص على لقاء الطلاب فيها من خلال جولة في فصولها وبدأ اجتماع اللجنة في نفس المدرسة .

وأشار البيان إلى أن أغلب المدارس التي انتشر فيها المرض بأحياء أخرى قبل زيارة الوزير كانت يوم الزيارة معلقة الدراسة بها، كما أن جميع المدارس المسائية وعددها 74 مدرسة في مباني حكومية ما عدا 4 مباني وقفية ولا يوجد أي مبنى مدرسي في الأحياء العشوائية.

اقرأ أيضًا: هل يتم تأجيل الدراسة في مدارس مكة بسبب الجرب ؟