دشَّنت وكيلة وزارة التعليم للبنات الدكتورة هيا العواد، مبادرة المرشدات الكشفيات، التي يطلقها تعليم عسير لتكون أول كشافة للبنات مستوى المملكة، بحضور المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم المنطقة نورة آل مفرح، ومديرة إدارة النشاط الفني والمهني بالإدارة العامة لنشاط الطالبات بوزارة التعليم الدكتورة منال الرويشد.

وقالت وكيلة وزارة التعليم للبنات الدكتورة هيا العواد في كلمة لها بهذه المناسبة, أن هذه المبادرة تأتي تحقيقاً لتطلعات رؤية المملكة 2030 بتمكين ومشاركة المرأة في العملية التنموية للمجتمع ، وتقديم الدعم عبر تنمية مواهبها وخبراتها واستثمار طاقاتها، وسعياً من وزارة التعليم في طرح برامج هادفة ومواد إثرائية ومناهج متعددة تسهم في رفع العملية التعليمية، ودفع كفاءات الطالبات من خلال التفعيل الأمثل لساعات النشاط اللا صفي، بالاستفادة من هذه المناهج وتطبيقها .

وأشارت إلى أن هذه المبادرة تأتي لتأطير الحركة الكشفية للطالبات بأسس تنظيمية ومناهج مرحلية، إيماناً بالخاصية التربوية، لهذا البرنامج التي تهدف إلى التنمية المتكاملة لقدرات الطالبات من النواحي البدنية والفكرية والاجتماعية والروحية، وقبل هذا تنمية القيم الوطنية، وإعدادهن مواطنات صالحات مسؤولات وعضوات فاعلات في مجتمعهن المحلي والعالمي .

وأوضحت مديرة إدارة نشاط الطالبات بتعليم عسير هيام عسيري, أن المبادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى مدارس البنات في المملكة، وتهدف في المقام الأول إلى الإسهام في تنمية الطالبات للاستفادة من قدراتهن البدنية، والعقلية، والاجتماعية، والروحية، كمواطنات صالحات مسؤولات وعضوات نافعات في مجتمعاتهن المحلية ثم الوطنية.

وتابعت: كما تهدف إلى تنمية شخصية الطالبة وتقديرها للمسؤولية تجاه مجتمعها، وتوجيه الطاقات وتنمية المواهب والخبرات، وشغل أوقات الفارغ في برامج هادفة للفرد والمجتمع، والإلمام بقضايا المجتمع ووضع الحلول المناسبة، وتنمية القدرات البدنية والعقلية والاجتماعية والفكرية من خلال اكتساب الطالبات والمعارف والسلوكيات والاتجاهات البناءة .

ولفتت عسيري إلى أن مبادرة المرشدات الكشفيات تتضمن ثلاث مراحل للكشافة حيث تم إطلاق مسمى ” زهرات” على الطالبات من سن 7 إلى 12 سنة، ومسمى الفتيات المرشدات من سن 12 إلى 15، ومن سن 15 إلى 18 تحت مسمى المرشدات المتقدمات، مفيدة أن الطريقة الكشفية تتكون من عدة عناصر تتمثل في الوعد والقانون، ونظام المجموعات الصغيرة، والإطار الزمني، والتقدم الشخصي، وحياة الخلاء، ودعم الراشدين .

اقرأ أيضًا: “تعليم عسير” يقيم لقاء ” نرتقي بصغارنا ” للتأكيد على أهمية رياض الأطفال