نظمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة، ممثلة في مكتب “وفاء” لرعاية أبناء الشهداء ، الحفل السنوي بحضور مدير عام التعليم بالمنطقة ناصر العبدالكريم، وعدد من القيادات التعليمية والمسؤولين بالمنطقة.

وأشار مدير عام التعليم خلال كلمته الافتتاحية، إلى البطولات والتضحيات التي قدمها جنود الوطن البواسل في ميادين الشرف، ونالوا بها لقب شهداء الواجب في الحد الجنوبي، وفي كل أنحاء الوطن الحبيب لحماية مقدساته وأمن الحرمين الشريفين.

وأكد أن الاحتفاء بأبناء شهداء الواجب هو واجب يحتمه علينا الدين والوطن، نظير التضحيات التي قدموها لهذا الوطن، فكانوا بإذن الله شهداء، فحقهم علينا أن نقوم بالواجب جميعًا لأبنائهم وبناتهم وعوائلهم، وتنفيذ توجيهات قيادتنا الوفية والكريمة لمختلف الجهات العسكرية والمدنية بالمنح والمتابعة والسهر على راحة أبناء هؤلاء الشهداء.

وأفاد العبدالكريم أن وزارة التعليم كانت من القطاعات التي صدرت أوامر معالي الوزير بإنشاء مكتب “وفاء” بخطته التي ينفذها تجاه الأبناء والبنات من أبناء شهداء الواجب، وهذا المكتب له شركاء سواءً من القطاعات العسكرية أو المدنية أو القطاع الخاص، لخدمة أبناء شهداء الواجب وتقديم كل ما يحتاجونه من دعم مادي ومعنوي وتعليمي لأبناء من ضحوا بدمائهم من أجل أمن الوطن.

ورفع مدير تعليم منطقة المدينة المنورة الشُكر والعرفان للقيادة الرشيدة على الوفاء تجاه شهداء الواجب، موجهًا شكره لأفراد القوات المسلحة على ما يبذلونه من جهود كبيرة وأعمال جليلة لحماية أمن الوطن وأهله.

وفي ختام الحفل كرم مدير عام التعليم بالمنطقة أبناء شهداء الواجب وممثلي الجهات العسكرية المشاركة وشركاء النجاء واللجان العاملة والجهات الإعلامية المشاركة بالأوسمة والدروع التذكارية.

اقرأ أيضًا: خدمات تعليمية خاصة لأبناء الشهداء في الحد الجنوبي