هددت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض إحالة المعتدين على منسوبي الدارس للشرطة وخاصة زائري المدارس الذين يدخلون الفصول دون الرجوع إلى إدارة المدرسة أو يعتدون على أحد منسوبي المدرسة بالتلفظ الجارح، أو عدم احترام أنظمة المدرسة.

فيما حث أحمد بن سعود العويس، مدير مكتب التعليم بالسويدي، قادة المدارس إلى تعريف الأشخاص الزائرين بسوء أدب كيفية احترام المدرسة والنظام، وفي حالة عدم استجابتهم يتم تحرير محضر لهم بما حدث.

وأوضح لهم بأن يكتب على هذا المحضر “خطاب رسمي من قبل قائد المدرسة لمركز الشرطة التابعة للحي الذي به المدرسة والمطالبة فيه بحق المدرسة ومنسوبيها من الشخص الذي تعدى على المدرسة”، ليتحول إلى إجراء نظامي رادع لذلك الشخص ولغيره في الحي مستقبلاً.

العويس أفاد كذلك أن الشكوى التي تقدم لقائد المدرسة ضد أحد منسوبي المدرسة لابد أن تكون خطية من الشاكي وفي استمارة مخصصة لذلك، مع ضرورة إرفاق صورة من هوية الشاكي.

بعدها يتم أخذ إفادة الطالب، أو المدعي، ثم إفادة الشهود وبعدها إفادة المشتكى عليه كل ذلك بطريقة خطية مفصلة، أما في حال تم احتواء المشكلة داخل المدرسة فلابد أن يتنازل الشاكي خطياً أيضاً، على أن تحال إلى مكتب التعليم إذا تعذر حلها.

وفيما يتعلق بالشكوى السلوكية أو الفكرية، كشف العويس أنه يجب تقديمها كتابياً من خلال إستمارة مخصصة لذلك لترفع إلى مدير عام التعليم مرفقة بصورة لهوية الشاكي.