قررت الإدارة العامة للتعليم بمكة المكرمة، تعليق الدراسة في مكة لمدة يومين بمدرستين تأكد وجود حالات الجرب بين الطلاب والطالبات بها، كإجراء احترازي لمنع انتشار المرض.

وقال بيان إعلامي لإدارة تعليم مكة، إن الإدارة تعاملت مع الأخبار المنشورة بعدد من وسائل الإعلام بشأن وجود حالات اشتباه في مرض الجرب الجلدي بأكثر من مدرسة بمكة، وأشار إلى أنه تم التنسيق مع الشئون الصحية وتأكد وجود حالات بمدرستين بالمرحلة الابتدائية المسائية، إحداهما بنين والأخرى بنات.

وأكدت الإدارة أنه تمت السيطرة على الموقف بالمدارس الموجود بها حالات الإصابة؛ حيث تم عزل جميع الحالات المشتبه بها، ومنحها إجازات مرضية احترازياً.

كما قررت الإدارة #تعليق_الدراسة_في_مكة يومي الأحد والاثنين، في المدارس التي حدثت بها حالات الاشتباه، لمنع الانتشار بين بقية الطلاب والطالبات، وحفاظًا على صحة الطلاب بالمملكة في مختلف المراحل التعليمية.

وشكلت وزارة الصحة فريق بحث وقائي لبحث الحالة وتم الكشف على 200 طالبة وتثقيفهم بالمدرسة الأولى، و68 طالبة بالمدرسة الثانية، وجميع الطالبات من جالية آسيوية.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لصحة منطقة مكة المكرمة حمد بن فيحان العتيبي: إنه ورد بلاغ بوجود حالات اشتباه بمرض الجرب بإحدى المدارس الابتدائية المسائية للبنات ومدرسة أخرى للبنين، كما ورد بلاغان في وقت لاحق من مدرستين بالمرحلة الابتدائية المسائية للجاليات.

اقرأ أيضًا: الطقس يجبر “التعليم” على تعليق الدراسة بعدة محافظات