تعرف علي خطورة التأخر بالنوم على أدمغة الأطفال فقد أثبتت دراسة طبية سويسرية حديثة أن خطورة النوم في وقت متأخر على أدمغة الأطفال فهي لا تؤثر على المنطقة الأمامية للمخ المسؤولة عن الذاكرة فقط ، بل أيضاً تدمر جميع أجزاء المخ المسؤولة عن النمو العقلي للأطفال 

فقد وجد الباحثون في جامعة زيورخ بسويسرا أن قلة النوم لها تأثير خطير على الجزء الخلفي للدماغ المسؤول عن الحركات اللاإرادية و السلوك الانفعالي و الفص الجبهي المسؤول عن الانتباه و التفكير و صياغة الأفكار لدي الأطفال .

111130_2010_01_18_12_49_34

و قد حذرت الدراسة من أن التأثيرات الخطيرة لن تكون ملموسة علي الفور ، لكنها على المدى الطويل ستظهر آثارها و تداعياتها على مخ الطفل ، كما أن السهر لساعات متأخرة من الليل ، يجعل الطفل أو الشحض الكبير على حد سواء بحاجة إلى نوم عميق ، لتحفيز المناطق الخلفية من الدماغ المتأثرة سلباً بقلة النوم و عدم انتظامه .

و قد أكد الباحثون أن الذهاب إلى الفراش في وقت متأخر جداً له تأثير مختلف على عقول الأطفال أكثر منه على البالغين ، حيث أن قلة النوم تضعف قدرة دماغ الطفل على تلقي المعلومات لاسيما أثناء القراءة و في الرياضيات و علوم الإدراك ، ولذلك علينا حماية الأطفال من خطورة الاصابة بأي من هذه الأمراض بالحفاظ علي ساعات نومهم معتدلة .