الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » “تعرف على جسمك” لعبة مرحة تعرف الطفل أجزاء جسمه

“تعرف على جسمك” لعبة مرحة تعرف الطفل أجزاء جسمه

هناك صعوبة في تعلم الطفل الدارج، أي بين سنتين و3 سنوات، أجزاء جسمه، رغم أن تعلّم الكثير عن جسمه بالنسبة لهذا العُمر المبكر يساعد على تنمية وتطوير خلايا دماغه، إلى جانب زيادة مهاراته الحركية، ما دعا إلى ابتكار لعبة مرحة تعرف الطفل أجزاء جسمه .

وتحث هذه اللعبة الطفل على التفكير في أجزاء جسمه المختلفة، وتزيد وعيه بقدراته ما يعزّز ثقته بنفسه، وقدرته على الحفاظ عليه أثناء اللعب أو عند التعرض لأي اعتداء.

 

ويعد تكرار الأمر بسؤال الطفل أسئلة مختلفة في كل مرة عن شيء مع الإشارة إلى موضع في جسمه، شرحاً وافياً له مع تعريفه كيف يؤدي الحركة المطلوبة به.

وتتطلب هذه اللعبة مساحة خالية من الأرض، ويفضل أن يرتدي الطفل حذاءه، ثم  تبدأ اللعبة بأن تطلب من الطفل ،أو مجموعة من الأطفال، أن “يقفز في مكانه إذا كان يرتدي حذاءه”.

بعدها يسأل الطفل “هل ترتدي الحذاء؟”، ثم نساعده على القفز بالقفز معه ليعرف معنى القفز في المكان وأنت تشير إلى الحذاء.

ويكرر الأمر بسؤال الطفل أسئلة مختلفة، وفي كل مرة تسأله عن شيء قم بالإشارة إلى موضع في جسمه، وبيّن له كيف يؤدي الحركة المطلوبة.

وهناك نماذج لبعض الأسئلة والحركات التي يؤديها الطفل ومنها:

– إذا كنت ترتدي جورباً خذ خطوة للأمام وأخرى للخلف.
– إذا كنت ترتدي “تي شيرت” صفق بيديك.
– إذا كنت ترتدي بنطلوناً حرّك رأسك لأعلى وأسفل.
– إذا كنت ترتدي قميصاً بأكمام ارفع ذراعيك لأعلى.
– إذا كنت تغطي رأسك المس قدميك بيديك.

بعد أداء اللعبة عدة مرات سيصبح الطفل قادراً على أداء الحركات وحده، وأنه يمارسها كنوع من التدريبات لتطوير قدراته كما يمكن  إضافة الموسيقى لأداء بعض الحركات في مرحلة لاحقه عندما تلاحظ أن الطفل يحب تكرارها.



اضف تعليقا

اذهب إلى الأعلى