أظهرت دراسة أميركية علمية، وجود علاقة بين هرمون الأنسولين والتعلم والذاكرة، واستندت إلى تجارب أجريت على نوع من الديدان غير الطفيلية، يحمل اسم الربداء الرشيقة.

وقام الباحثون، بتعديل المادة الوراثية لمجموعة من تلك الديدان، بهدف سلب قدرتها على إنتاج مركبات شبيهة بهرمون الأنسولين.

وخضعت الديدان، لتجارب لتعليمها تجنب أكل نوع من البكتيريا يسبب المرض لها، ومن ثم تم تحديد ما إذا كانت تلك الديدان قادرة على تعلم هذا الأمر.

وأشارت نتائج الدراسة، إلى أن حرمان الديدان من إنتاج نوع محدد من المركبات الشبيهة بهرمون الأنسولين، عطل قدرتها على التعلم.

وأوضح الباحثون، أن العديد من الكائنات، ومن بينهم البشر، يمتلكون في أجسادهم جزيئات شبيهة بهرمون الأنسولين، والتي قد تعمل معاً بشكل متداخل، حيث قد يلعب كل واحد منها دوراً بسيطاً وبتأثير مختلف في النظام العصبي.