حذرت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف، المواطنين وأولياء الأمور من مروجي الشائعات الخاصة بأمر تعليق الدراسة في المنطقة، مؤكدة أنها حصرت عددًا من الأشخاص والجهات المروجة لتلك الشائعات وستتخذ حيالهم الإجراءات النظامية.

وقال المتحدث باسم الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف، عبد العزيز النبط، إن قرار تعليق الدراسة يتم وفق دليل معتمد من وزارتي التعليم والداخلية بالتنسيق مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

وأضاف في تصريحات، أن الدليل حدد حالتين يتم بمقتضاهما لتعليق الدراسة بناء على التقارير المحدثة للأرصاد؛ وهما: تنبيه متقدم وتحذير، لافتًا إلى أن من ظواهر هاتين الحالتين “انعدام” الرؤية الأفقية.

وأشار المتحدث باسم إدارة تعليم الجوف، إلى أن الإدارة تحرص على أن يكون قرار تعليق الدراسة قبل وقت كاف من بدء اليوم الدراسي، لكن في بعض الأحيان تكون التغيرات الجوية متسارعة، وتأتي في وقت متأخر.

وأوضح أن قرار تعليق الدراسة يتم من خلال عمل مؤسسي مهني بعيدًا عن الاجتهادات والانطباعات الشخصية، داعيًا أولياء الأمور لأخذ الحيطة والحذر تجاه تلك الأخبار المحتمل عدم صحتها، وتأكيدها من مصدرها الخاص المتمثل في الإدارة .

وأكد النبط، حرص الإدارة على سير العملية التعليمية بشكل منتظم بما لا يؤثر على صحة الطلاب أو تحصيلهم العلمي، مشددًا: الإدارة حصرت مروجي الشائعات والأخبار الكاذبة حول تعليق الدراسة في وسائل التواصل الاجتماعي وستتخذ حيالهم الإجراءات النظامية.

اقرأ أيضًا: “التعليم” تكشف حقيقة حظر عقاب الطلاب في المدارس